• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

النجم البرتغالي يستعيد بريقه المفقود

كواريزما رحل عن الأهلي ليقهر «العملاق البافاري»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

محمد حامد (دبي)

أكد البرتغالي ريكاردو كواريزما بالأداء الاستثنائي الذي قدمه أمام بايرن ميونيخ، أن تألق اللاعب أو إخفاقه ليس مرهوناً بقدراته الكروية فحسب، بل للأمر علاقة بقدرته على التكيف مع أجواء النادي الجديد، وعادة ما تصبح الأمور أكثر صعوبة كلما كانت التجربة في أحد الدوريات البعيدة عن القارة العجوز، فقد تألق كواريزما وقاد بورتو للفوز بثلاثية لهدف على العملاق البافاري بايرن ميونيخ في ربع نهائي دوري الأبطال، وهو الذي لم يقدم الكثير مع الأهلي بدوري الخليج العربي في موسم 2012 - 2013، حيث اكتفى بتسجيل 3 أهداف، ليتم الاستغناء عن خدماته.

عاد كواريزما إلى الدوري البرتغالي لينضم إلى فريقه السابق بورتو، ليتألق معه من جديد، وكانت البداية في يناير 2014 ، وفوجئ اللاعب بوجود 10 آلاف مشجع في أول تدريبات بورتو، فقد حرص جمهور بورتو على استقبال اللاعب بطريقة جيدة تحفزه على التألق من جديد، وكان لها ما أرادت، وحصل كواريزما على قميصه السابق والمفضل، رقم 7 ليبدأ في استعادة بريقه الكروي من جديد.

وفي أول ظهور له على المستوى القاري سجل كواريزما لفريق بورتو في شباك إينتراخت فرانكفورت، كما هز شباك فريق نابولي، فضلاً عن العروض الجيدة التي يقدمها في بطولة الدوري البرتغالي ووصل رصيد أهدافه في تجربته الحالية مع الفريق البرتغالي إلى 17 هدفاً، مما يؤكد أنه لا يزال يملك القدرة على العطاء والتألق، خاصة أنه لم يتجاوز 31 عاماً، إلا أن رحيله عن الأهلي أعطى انطباعاً للبعض بأنه لاعب في نهاية مشواره مع كرة القدم.

ووصل كواريزما إلى قمة التألق في صفوف بورتو بقيادته للفوز على البايرن بثلاثية مقابل هدف في ذهاب ربع نهائي دوري الأبطال، فقد سجل الهدف الأول من ركلة جزاء في الدقيقة الثالثة، وفي الدقيقة العاشرة أحرز هدفاً ثانياً بخبرة كبيرة، ليتسبب في إصابة البايرن بالارتباك حتى نهاية المباراة.

وعقب المواجهة قال كواريزما لصحيفة «ريكود» البرتغالية، إنه كان يحلم ويسعى للتسجيل في مرمى البايرن، وحينما جاءت الفرصة لم يتردد في التصدي لركلة الجزاء ليحقق هذا الحلم، كما حصل على مكافأة القدر بتسجيل هدف ثان، وقال عنه، إنه لم يكن يفكر إلا في هز الشباك بعد أن نجح في خطف الكرة.

وتابع النجم البرتغالي :«نعم نستحق الحصول على التهنئة لأننا حققنا فوزاً كبيراً، وقدمنا عرضاً جيداً أمام فريق كبير، ولكن الأمور لم تحسم بعد، فالبايرن يظل واحداً من أفضل الأندية في العالم، ومن ثم يجب علينا الاستعداد والتركيز جيداً في المواجهة المقبلة التي تقام على أرض المنافس وبين جماهيره».

وأضاف: «كنت أرغب في التسجيل، لم أر أمامي سوى مرمى البايرن، كان تركيزي كاملاً على تسجيل ركلة الجزاء، وكذلك الفرصة التي أتيحت لي لتسجيل هدف ثان، وقد فعلت، وفي الهدف الثاني تحديداً، وبعد أن تمكنت من خطف الكرة، لم أر أمامي سوى مرمى البايرن، نعم فريقنا يستحق التهنئة على هذا الفوز الكبير والعرض الرائع، ولكننا لم نتأهل بعد، البايرن يظل قادراً على العودة، لأنه ببساطة أحد أفضل أندية كرة القدم في العالم، علينا الآن التركيز في مباراتنا المقبلة في الدوري، ثم التركيز التام لحسم الأمور أمام البايرن».

من ناحيتها، رصدت صحيفة «مترو» اللندنية تألق كواريزما، وقالت إن جمهور تشيلسي الذي أعير اللاعب البرتغالي إلى صفوفه في عام 2009 تسابق في إطلاق التغريدات والرسائل عبر مواقع التواصل الاجتماعي، ليسأل ما إذا كان هذا هو كواريزما الذي لعب مع «البلوز» لعدة دقائق في عدد قليل من المباريات أم لا؟ وغرد آخر قائلاً، إنه أمر لا يصدق.. كواريزما الذي لم يقدم الكثير من البارسا والإنتر وتشيلسي يسجل ثنائية في مرمى البايرن، ويجعل بورتو الأقرب للتأهل إلى نصف نهائي دوري الأبطال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا