• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تكهنات بتعثر اتفاق «أرامكو» و«ريلاينس»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 17 أبريل 2015

سنغافورة (رويترز)

قالت ثلاثة مصادر بصناعة النفط، إن شركة أرامكو السعودية وشركة ريلاينس اندستريز الهندية لم تتوصلا بعد لاتفاق لاستيراد وقود الديزل والبنزين، ما يغذي تكهنات السوق بأن الاتفاق الذي يبرم بشكل سنوي منذ وقت طويل قد لا يتم تجديده.

وجرت العادة على توقيع الاتفاق في الربع الأول من العام، لكن المفاوضات امتدت متجاوزة تلك الفترة، في وقت باتت فيه السعودية أقل اعتمادا على الواردات، بعد إجراء توسعات في المصافي.

وقالت المصادر المطلعة على المفاوضات، إن محادثات العقد طويل الأجل توقفت لأن الشركتين لم تتمكنا بعد من الاتفاق على السعر. وقال أحد المصادر «حتى إذا لم يستورد السعوديون من «ريلاينس» فستكون «ريلاينس» قادرة على البيع في السوق المحلية، نظراً لثبات الطلب في فصل الصيف وانخفاض أسعار النفط الخام».

وفي حين أن السعودية أكبر مصدر للنفط في العالم، إلا أنها تفتقر إلى المصافي التي تحول النفط الخام إلى منتجات بترولية، ما يعني أن المملكة تعتمد بشكل تقليدي على الواردات إلى حد كبير من آسيا، لكن مصدرا بالصناعة يورد منتجات للسعودية، قال إن الاتفاق قد لا يتم لأن الرغبة لدى الجانبين أقل هذا العام، وقد تستخدم «ريلاينس» نفطها، لاسيما بالنظر إلى ارتفاع أسعار الشحن.

وإذا لم يتم التوصل لاتفاق، فسيعتمد انخفاض الطلب من السعودية واستمرار الصادرات من مصافيها الجديدة على فروق أسعار الديزل الآسيوي التي انخفضت 26 %، مقارنة بنفس الفترة في العام الماضي.

وقال تاجر يزود السعودية بالمنتجات النفطية، إن الكميات تختلف في الاتفاق لكنها تتراوح عادة بين 1.5 مليون و3.7 مليون برميل من الديزل شهريا. وأضافت السعودية طاقة جديدة بمقدار 800 ألف برميل يوميا في مصفاة ينبع ومصفاة الجبيل خلال العامين الماضيين، وتعتزم إضافة 400 ألف برميل يومياً في جازان لتتجاوز الطاقة الإجمالية للشركة ثلاثة ملايين برميل يوميا. وتشير بيانات نشرتها مبادرة بيانات المنظمات المشتركة إلى أن البلاد أصبحت مصدراً صافياً للديزل العام الماضي لأول مرة منذ 2007. وأظهرت البيانات أن السعودية صدرت نحو 88.8 مليون برميل من الديزل، واستوردت 72.6 مليون برميل في 2014.

وفي 2013 بلغت واردات الديزل 92.4 مليون برميل والصادرات 45.8 مليون برميل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا