• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

131% نمو التجارة بين الجانبين خلال 5 سنوات

5,2 مليار درهم التبادل التجاري بين دبي وموسكو في 9 أشهر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 27 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

بلغت قيمة التبادل التجاري غير النفطية بين إمارة دبي وجمهورية روسيا الاتحادية نحو 5.23 مليار درهم خلال التسعة أشهر الأولى من العام 2015، فيما سجلت التجارة البينية نمواً لافتاً بنسبة 131% خلال الفترة من 2010 إلى 2014، لتصل إلى 9.62 مليار درهم في نهاية العام 2014، مقارنة مع 4.16 مليار درهم في نهاية 2010.

وقال بيان صادر أمس: «جاءت الشراكة الاستراتيجية بين موانئ دبي العالمية والصندوق الروسي للاستثمار المباشر بتأسيس شركة «موانئ دبي العالمية- روسيا»، التي أعلن عنها مؤخراً على هامش منتدى الاقتصاد العالمي في دافوس بسويسرا، لتكلل بنجاح سلسلة اللقاءات والمباحثات الإيجابية، التي أجرتها موانئ دبي العالمية، ممثلة في سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة، مع كبار المسؤولين في موسكو».

ويتوقع أن تستثمر شركة «موانئ دبي العالمية- روسيا»، التي تم الإعلان عنها مؤخراً، ملياري دولار في مشاريع بنى تحتية لموانئ بحرية وبرية ومراكز لوجستية في مناطق مختلفة من روسيا، إضافة إلى مشاريع ترقية الموانئ الروسية.

وتعد روسيا من الشركاء المهمين لدولة الإمارات على المستوى الاقتصادي، حيث سجلت قيمة التبادلات التجارية بين الإمارات وروسيا خلال العام 2014 أكثر من 10 مليارات درهم، وبلغت قيمة الاستثمارات الإماراتية في روسيا 18 مليار دولار (تعادل نحو 66 مليار درهم)، كما أن هناك أكثر من 3 آلاف شركة روسية تعمل في الإمارات بكل القطاعات، وعلى رأسها التجارة والصناعة والنفط والغاز، ويتيح تطور العلاقات الاقتصادية بين البلدين إمكانية التعاون في مجالات عديدة، بينها المساهمة في تطوير قطاع الموانئ والخدمات اللوجستية.

وقال سلطان أحمد بن سليم، رئيس موانئ دبي العالمية رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة: «تفتح الشراكة الجديدة بين موانئ دبي العالمية والصندوق الروسي للاستثمار المباشر آفاقاً جديدة لتعزيز العلاقة بين دولة الإمارات العربية المتحدة وجمهورية روسيا الاتحادية، بفعل حرص القيادة في البلدين الصديقين على تطوير هذه العلاقة، والارتقاء بالتعاون الاقتصادي والتجاري المشترك بينهما إلى أعلى المستويات».

وأضاف: «لطالما شكلت روسيا لنا سوقاً جذابة تتمتع بإمكانات نمو كبرى على المدى الطويل، ويعد هذا المشروع المشترك نموذجاً رائعاً للشركات الاستراتيجية مع أصحاب المصلحة الحكوميين، وقد أثبت نجاحه على مر السنوات حيثما طبقناه على امتداد محفظة أعمالنا التي تضم أكثر من 65 محطة بحرية في 31 بلداً».

وشدد بن سليم على حرص إمارة دبي على تطوير علاقاتها الاقتصادية مع كل دول العالم الشقيقة والصديقة، وتأتي في مقدمتها جمهورية روسيا الاتحادية التي تعد شريك تجاري مهم لدبي، مؤكداً التزام موانئ دبي العالمية بالعمل على تحقيق مزيد من الإنجازات الكبرى، وتقديم خدمات مميزة للعملاء، والإسهام في تحقيق الرفاه الاقتصادي للبلاد، ونقل خبراتها وتجربتها الرائدة إلى مختلف أنحاء العالم التي تتطلع إلى الاستفادة من الدور الرائد للدولة في الاقتصاد العالمي.

وأضاف أن استحواذ موانئ دبي العالمية على 80% من ملكية شركة «موانئ دبي العالمية- روسيا» سوف ينعكس إيجاباً على أعمال وإيرادات موانئ دبي العالمية مستقبلاً، مشيراً إلى جهود روسيا في تطوير اقتصادها، ودورها الفعال في دعم التعاون الاقتصادي الدولي من خلال دعوة الاستثمارات العالمية للمشاركة في تطوير الاقتصاد الروسي، وتقديم جميع التسهيلات لموانئ دبي العالمية، والعمل بكل جهد على إزالة أي معوقات أمامها، وتعزيز فرص التعاون البناء معها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا