• الاثنين 03 صفر 1439هـ - 23 أكتوبر 2017م

موقع أميركي: قطر تعيد انخراط معتقلي جوانتنامو في الإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

أبوظبي (وكالات)

في مقابل إطلاق سراح الجندي الأميركي المختطف بو بيرجدال، نقلت إدارة الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما خمسة سجناء من «طالبان» خطرين من سجن جوانتنامو إلى قطر «المعروفة ببيئتها الصديقة للإرهاب» في مايو 2014.

كان هذا تذكيراً، افتتح به الكاتب إدوين مورا مقاله في موقع «بريتبارت» الأميركي، قبل أن يلفت النظر إلى دور قطري محتمل في إعادة توجيه هؤلاء الخمسة إلى الإرهاب. فقد نقل الكاتب عن دايفد إيبسن، المدير التنفيذي لـ «مشروع مكافحة التطرف»، منظمة دوليّة غير حكوميّة معروفة اختصاراً باسم «سيب»، ترجيحه لتأثير قطري في إعادة انخراط معتقلي جوانتنامو في نشاطات إرهابيّة.

يشير مورا إلى أن سبعة معتقلين سابقين في جوانتنامو على الأقل، يُعتقد بوجودهم في قطر «التي سمحت للمجموعات الإرهابيّة مثل (طالبان) بأن تزدهر داخل حدودها»، وجميع هؤلاء تابعون لـ«طالبان» الأفغانية. وفي مارس 2015 كشف مسؤول أميركي عن أنّ أقلّه ثلاثة من أصل خمسة إرهابيين من «طالبان» من الذين تمّ تبادلهم مع بيرجدال، حاولوا الدخول مجدداً إلى شبكتهم الإرهابية القديمة.

وكتب مورا أنّ موقع «بريتبارت» علم من منظمة «سيب» عن اتجاه عدد من أعضاء «طالبان» بشكل متزايد إلى قطر؛ لأنّ الأخيرة جذبتهم بفضل «بيئتها المتساهلة» تجاه الإرهاب. من هنا، يُحتمل أن تكون الدوحة قد ساعدت في عودة الإرهابيين الخمسة من «طالبان» وآخرين من جوانتنامو، إلى الإرهاب.

وقال إيبسن للموقع: «على الرغم من عدم وضوح ما إذا كانت قطر قد سهّلت بطريقة مباشرة عودة المعتقلين إلى النشاطات الإرهابية، فإنّ قطر فشلت بالتأكيد في التزامها بالمراقبة الكافية لنشاطات (الطالبانيين) الخمسة من جوانتنامو». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا