• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«السامبا» و«التانجو».. التمسك بـ «طوق النجاة»!

«أسود الرافدين» تواجه «الأولاد» وتحلم بـ «ربع النهائي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 10 أغسطس 2016

ريو دي جانيرو (د ب أ)

تتجه أنظار الملايين من عشاق الكرة البرازيلية في كل أنحاء العالم اليوم صوب استاد «فونتي نوفا» في مدينة سالفادور البرازيلية لمتابعة المباراة الصعبة والمصيرية بين المنتخبين البرازيلي والدنماركي في الجولة الثالثة الأخيرة من مباريات المجموعة الأولى بالدور الأول لمسابقة كرة القدم، في دورة الألعاب الأولمبية «ريو 2016».

وفيالمجموعة نفسها يملك المنتخب العراقي فرصة ذهبية للعبور إلى الدور الثاني «دور الثمانية» بالمسابقة، حيث يحتاج فقط إلى الفوز في مباراة اليوم أمام جنوب أفريقيا« منتخب الأولاد»، ليحجز مكانه في دور الثمانية، بغض النظر عن نتيجة لقاء البرازيل والدنمارك.

وكان المنتخب العراقي قدم عرضاً رائعاً أمام البرازيل وسط جماهيرها في المباراة الأخيرة وانتزع تعادلاً ثمنياً.

ويدرك المنتخب البرازيلي جيداً صعوبة المباراة، لكنه يعرف أيضاً مدى أهميتها ، ليست لأنها حاسمة لمستقبل الفريق في المسابقة، ولكنها ستكون أيضاً فاصلة في علاقة الفريق، وربما لاعبيه مع الجماهير البرازيلية.

ويخوض المنتخب البرازيلي مباراة اليوم بخيار واحد فقط، وهو الفوز في مواجهة نظيره الدنماركي الذي يتصدر المجموعة برصيد أربع نقاط، حيث إنه الوحيد من بين فرق المجموعة الذي تذوق طعم الانتصار في المسابقة الحالية. وفي المقابل يقتسم المنتخب البرازيلي مع نظيره العراقي المركز الثاني في المجموعة برصيد نقطتين لكل منهما من تعادلين سلبيين كان أحدهما، فيما بينهما، فيما تعادل المنتخب البرازيلي أيضاً مع جنوب أفريقيا، وتعادل المنتخب العراقي مع نظيره الدنماركي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا