• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

«تشابك» تسأل عن جوهر الإنسان ونظرته للحياة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 17 يناير 2018

تونس (الاتحاد)

عرضت مساء أمس الأول، بقاعة «الفن الرابع»، مسرحية «تشابك»، العرض الذي يمثّل المملكة العربيّة السعوديّة في المسابقة الرسمية في الدورة العاشرة من مهرجان المسرح العربي الذي تحتضنه تونس، وهي من تأليف فهد ردّة الحارثي وإخراج أحمد الأحمري وتمثيل سامي الزهراني وعبد الرحمان المزيعل ومن إنتاج «فرقة الوطن المسرحية».

نالت هذه المسرحية عدداً من الجوائز العربية منها جائزتا أفضل عمل متكامل وأحسن نص بمهرجان المسرح الخليجي بالشارقة، واعتبره بعض النقاد نقلة نوعية في المسرح السعودي على مستوى المضمون والشكل المقدّم أيضاً.

تميّز هذا العمل بقدرته على الإقناع على مستوى التوظيف المسرحي لعناصر جمالية موفقة، سواء في ما يتعلّق بالإضاءة أو بالموسيقا التصويرية أو بعناصر الديكور التي خدمت مقاصد المخرج والمؤلّف.

من وسط صندوق خشبي بنّي يظهر الشخص وظلّه، شخصيتان تتناقشان حول جملة من المسائل العالقة، والخطوط العريضة أو تلك المتشابكة المتلاصقة التي تمسّ جوهر الإنسان وقيمه ونظرته للحياة.

مزيج غريب من الأفكار والتصورات والرؤى والاختلاجات التي ينطق بها هذا الشخص أو ضميره، بحث عن ماهية بعض ردود الأفعال أو استنكار من أفعال كان يمكن تلافيها وإصغاء متعمّد لصراخ النفس أو إلغاء لما تريده هذه النفس «الأمّارة بالسوء»، والتي قد تغرق الفرد في بحر من المشاكل والمعضلات الحياتية أو الوجودية.

تستشفّ المسرحية رغبة في الولوج في عوالم داخلية عبر نقاط اختارها المخرج، ومن ورائه مؤلف العمل الذي تساءل عن جدوى كينونتنا، إن لم نكن إيجابيّين وفاعلين في هذه الحياة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا