• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

مهرجان الشعر المغربي يناقش القصيدة الحديثة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

محمد نجيم (الرباط)

شهدت مدينة شفشاون، فعاليات المهرجان الوطني للشعر المغربي الذي تنظمه كل سنة جمعية أصدقاء المعتم،د ويعتبر هذا المهرجان، من أقدم المهرجانات الثقافية التي تنظم في المغرب، وله دور طليعي في التعريف بالشعر المغربي الحديث، وجمع شمل الشعراء في مدينة صغيرة وعريقة ومعروفة بهدوئها وبطابعها الأندلسي.

وقد استضاف المهرجان في دورته الـ 30 الكثير من أسماء التي تصنع الحراك الشعري في المغرب.

ومن أبرز الندوات التي عرفها المهرجان، ندوة: «الشعر المغربي وسؤال الأجناس» التي شارك فيها الناقد المغربي الدكتور بنعيسى بوحمالة، والدكتورة حورية الخمليشي، والناقد المغربي محمد بودويك. وفيها استحضر الدكتور بوحمالة، في ورقته التقديمية، قولة شهيرة لكل من رينيه ويليك وأوستين وارين، في مصنفهما ذائع الصيت «نظرية الأدب»، أن الأدب ليس بممارسة كيفما اتفق، وإنما هو مؤسسة رمزية، في صرامة المؤسسات المادية، تحكمها مشترطات واقتضاءات تمس اللغة والتعبير والأداء وتميز بين الأجناس الأدبية، بحيث يستفرد كل جنس بخواصه ومحدداته التي بها يكتسب هويته ومعياريته عند منتجي الأدب وفي أوساط المتلقين والمتتبعين، وتمانع في أيما خرق لهذه المشترطات والاقتضاءات أو طعن فيها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا