• السبت 27 ربيع الأول 1439هـ - 16 ديسمبر 2017م

اللحوم والأسماك تجتمع في وصفات نيجيرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 20 يونيو 2017

ماجدة محيي الدين (القاهرة)

يتجمع المسلمون في نيجيريا بعد ثبوت رؤيتهم لهلال رمضان، وتتناول معظم الأسر المتجاورة وجبة الإفطار معاً، وتجمع الصواني والأطباق من البيوت وتوضع مائدة كبيرة في أماكن قريبة من المساجد وبعد صلاة المغرب جماعة يجلس الرجال يتناولون إفطارهم معاً، وتجلس النساء في مكان مخصص لهن.

ومن أشهر الأطباق التقليدية في نيجيريا «أذنجي»، وهي وجبة شهية مكونة من الخضراوات، وتعد أحد أنواع السلطة التي لا تخلو منها مائدة رمضان، أما «العصيدة»، فهي أشهر الأطباق الرئيسة وتعد من أفخر الأكلات الرمضانية.

ويتميز المطبخ النيجيري بتنوع وصفاته اللذيذة. ويعكس مذاق الطعام النيجيري ونكهاته الذي تأثر بفترة الاستعمار الإنجليزي، وتحتل النشويات مكانها على موائد النيجيريين، باعتبارها أطباقاً رئيسة، ويشتهر شمال نيجيريا بالفاصوليا والحبوب بأنواعها، بينما نجد نباتات درنية مثل «الكاشافا» والموز الأفريقي والبطاطا المسلوقة أو المقلية أو المخفوقة هي الأكثر انتشاراً في أطباق سكان الجنوب.

ويفضل النيجيريون اللحم والدواجن في وجبة الإفطار، خاصة لحوم الأبقار والماعز ويعدون أطباقاً شهية من الدجاج، أما الأسماك والمحار فهي من العلامات المميزة للمطبخ النيجيري بسبب الموقع الجغرافي على الساحل الغربي لقارة أفريقيا ووجود نهر النيجر الذي يشق طريقه عبر البلد بأكمله، والمثير أن كثيراً من الأطباق التقليدية تجمع بين الأسماك واللحوم في تركيبة فريدة يندر أن تعرفها موائد أخرى، ومن أهم الأسماك التي تتميز بها «سمك القد» الذي يضاف إلى بعض الأطباق، ويعطيها نكهات مميزة مثل طبق «إيفوديرو» وطبق الخضروات مع اللحم اليخني.

وتعتبر الخضراوات أحد مميزات المطبخ النيجيري، حيث تضفي نكهات مميزة وقيمة غذائية عالية على عديد من الوصفات، ومنها السبانخ والبامية، وتستخدم الطماطم والبصل في إعداد وطهو الخضراوات في كثير من الأطباق التقليدية.

ولا يميل النيجيريون إلى استخدام الدهون بكثرة في طعامهم، ولكنهم يعتمدون على زيت النخيل، وزيت الفول السوداني والفستق، ومن التوابل المميزة بذور البطيخ التي تطحن وتضاف لبعض الأكلات التقليدية لتمنحها نكهة وطعما مميزاً، وكذلك الأعشاب العطرية.

أما الأكثر شعبية هناك، فهي فطائر اللحم النيجيري والتي يتم إعدادها من البطاطس المسلوقة والجزر والبصل الأحمر والزعتر واللحم البقري المفروم وتخلط تلك المكونات ويتم تتبيلها بالبهارات والتوابل، ثم توضع كحشو في عجينة الباتسري، والتي يتم تشكيلها على هيئة مثلثات، ويتم تسويتها في الفرن. وتعد «ايجوسي بذور البطيخ» وجبة نيجيرية خالصة تجمع بين السمك المالح المجفف الذي يتم نقعه طوال الليل وقطع اللحم البقري المتبل بالبصل والزعتر الجاف والكاري، ويضاف الفلفل الأخضر أو الملون مع قرون الفلفل الأحمر الحار، وكمية من بذور البطيخ المطحون المعروف باسم «ايجوسي»، وكذلك كمية من السبانخ والبطاطا المخفوقة.

وفي السحور يبرز الـ«التو»، وهو عبارة عن صلصة الأرز والخضراوات، وكذلك «العصيدة»، وبعدها يتم تناول اللبن أو الشاي الأخضر، ويعتبر الـ«كوكو» المشروب الرمضاني المفضل، ويتم إعداده من مطحون الذرة والسكر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا