• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

وزارتا الإعلام والأوقاف تبحثان آليات ترسيخ الاعتدال

مجلس الوزراء الكويتي: عازمون على ردع من يحاول العبث بأمن البلاد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

الكويت (وكالات)

أكد مجلس الوزراء الكويتي، أمس، العزم على ردع كل من يحاول العبث بأمن واستقرار البلاد، داعياً الجميع إلى تكثيف التعاون مع الأجهزة الأمنية لتفويت الفرصة على من يريد العبث بأمن البلاد. وجدد مجلس الوزراء في بيانه الأسبوعي رفض المجتمع الكويتي للأعمال الشاذة التي يمارسها الخارجون عن تعاليم الدين الإسلامي الحنيف وقيم المجتمع الكويتي الفاضلة. وعبر المجلس عن اعتزازه وفخره بالجهود الدؤوبة التي يبذلها رجال الأمن، وفي مقدمتهم نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية الشيخ محمد خالد الحمد الصباح في الحفاظ على أمن الوطن والمواطنين والمقيمين. واستمع مجلس الوزراء إلى شرح من وزير الداخلية حول تفاصيل الجهود التي بذلها رجال الوزارة، والتي تكللت في إلقاء القبض على إحدى المنتميات إلى ما يسمى بتنظيم (داعش) الإرهابي، واستعدادها لتنفيذ عمل إرهابي، في محاولة لزعزعة أمن واستقرار دولة الكويت. وكانت الداخلية قد أعلنت يوم الجمعة الماضي القبض على متهمة تحمل الجنسية الفلبينية (من مواليد 1984) بتهمة الانتماء ومبايعة ما يسمى بتنظيم (داعش) الإرهابي، والاستعداد لتنفيذ عمل إرهابي داخل البلاد.

إلى ذلك تبحث وزارتا الإعلام والأوقاف في الكويت، آليات مكافحة الإرهاب وتوعية المجتمع بخطورته، على ما أفادت صحيفة «القبس» الكويتية، أمس.

وكان وزير العدل والأوقاف، يعقوب الصانع، اجتمع مع وزير الإعلام وزير الدولة لشؤون الشباب، الشيخ سلمان الحمود، بحضور مسؤولي اللجنة العليا للوسطية، الأحد، حيث جرى بحث آليات وبرامج نشر الاعتدال بشكل أوسع، ونبذ العنف والإرهاب في المجتمع، وتوعية جميع شرائحه بخطورة التطرف. وقالت مصادر مطلعة للصحيفة، إن الصانع والحمود «بحثا التنسيق لإطلاق حملة توعوية تستهدف جميع شرائح المجتمع، من أجل تقديم رؤية وآليات جديدة للوسطية، من شأنها مكافحة التطرف والإرهاب».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا