• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

لتفادي هبوط هامبورج إلى الدرجة الثانية

لاباديا في مهمة إنقاذ «الديناصور»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

برلين (وكالات)

أعلن نادي هامبورج صاحب المركز الاخير في الدوري الألماني لكرة القدم أمس أنه عهد بمهمة انقاذ الفريق من الهبوط إلى الدرجة الثانية للمرة الأولى في تاريخه إلى المدرب برونو لاباديا خلفا للمدرب المؤقت بيتر كنابل. وقال رئيس هامبورج ديتمار بيرسدورف «قررنا القيام بهذا التغيير لأننا نفكر بأن مسألة المدرب هي الأكثر أهمية، مع برونو لاباديا، لدينا مدرب جيد جداً له أيضاً خبرة كبيرة جداً في صراع الانقاذ من الهبوط». ووقع لاباديا (49 عاما) الذي أشرف لفترة قصيرة على تدريب هامبورج (2009-2010)، على عقد لمدة 15 شهراً حتى يونيو 2016.

ودرب لاباديا شتوتجارت لثلاثة مواسم منذ 2010 قبل إقالته صيف عام 2013. ولاباديا هو رابع مدرب لهامبورج هذا الموسم بعد ميركو سلومكا الذي أقيل في منتصف سبتمبر الماضي وعوض بجو تسينباور الذي أُعفي من مهامه في مارس الماضي ليترك مهامه لمدرب الفريق الرديف كنابل. يذكر أن هامبورج هو الفريق الوحيد في ألمانيا لم يهبط أبدا إلى الدرجة الثانية، وتراجع إلى المركز الأخير بعد خسارته أمام فولفسبورج صفر-2 السبت الماضي، ويتخلف بفارق نقطتين عن بادربورن صاحب المركز السادس عشر الذي يفرض على صاحبه خوض الملحق من أجل البقاء، وبفارق 4 نقاط عن فرايبورج وهانوفر أول الناجين من الهبوط. وكسب هامبورج نقطة واحدة فقط في مبارياته الخمس الأخيرة التي لم يسجل فيها أي هدف، وينتظره ديربي ساخن أمام فيردر بريمن التاسع الاحد المقبل. وقال لاباديا: «ليس لدينا أي وقت لنهدره، كل نقطة مهمة لنا وأنا سعيد بأن هامبورج يحظى بهذا الدعم الجماهيري لأننا في حاجة إلى أن نتحد جميعا حتى نهاية الجولة الأخيرة».

وتوقع نجما هامبورج سابقا القيصر فرانتس بكنباور وفيليكس ماجاث أن يهبط النادي الألماني العريق إلى الدرجة الثانية في نهاية الموسم الحالي. وفقد بكنباور الذي قاد المانيا كلاعب الى الفوز بكأس العالم عام 1974 ثم كمدرب عام 1990 ودافع عن ألوان هامبورج بين 1980 و1982 وتوج معه بلقب الدوري، الأمل في بقاء الـ«ديناصور» ضمن أندية النخبة، قائلاً: «لا أرى أي مؤشرات على أنه سيتجنب الهبوط، أشعر بحزن عميق، عانيت كثيراً الموسم الماضي (لأن الفريق كان قريبا من الهبوط) لكن العام الماضي، كان بامكانك على أقله أن ترى أو تشعر بوجود معطيات كافية لتجنب الهبوط إلى الدرجة الثانية».

وتابع القيصر الذي تعملق كلاعب مع بايرن ميونيخ وأحرز معه لقب الدوري أربع مرات والكأس أربع مرات أيضا وكأس الأندية الأوروبية ثلاث مرات وكأس الكؤوس الأوروبية وكأس الإنتركونتيننتال مرة واحدة قبل أن يقوده كمدرب للقب الدوري وكأس الاتحاد الأوروبي عامي 1994 و1996: «لكن عندما تنظر إلى هامبورج الآن فانت لا ترى أي دلائل على الاطلاق تشير إلى كيفية استمراره في الدرجة الأولى».

ويحل هامبورج الاحد المقبل ضيفا على فيردر بريمن في ديربي شمال ألمانيا في لقاء مصيري للفريق الذي توج بلقب كأس الاندية الأوروبية البطلة عام 1983 على حساب يوفنتوس الإيطالي بهدف وحيد سجله ماجاث الذي يشعر بدوره بأن فريقه السابق لن يتمكن من انقاذ نفسه في المباريات المتبقية هذا الموسم، وقال: من الصعب أن أرى كيف سنتمكن من الوصول إلى بر الأمان بعد تلك الخسارة الاخيرة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا