• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رغم دعوة الاتحاد القاري للجميع بـ«الصبر»

انتقادات آسيوية لنظام قرعة تصفيات المونديال !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

معتز الشامي (كوالالمبور)

رغم حالة الترقب التي عاشتها أسرة الكرة الآسيوية بالقارة الصفراء، وهي تنتظر سحب القرعة الأولى من نوعها والتي تربط بين مشواري تصفيات التأهل للمونديال وكأس آسيا، إلا أن الأمر لم يخل من انتقادات بعضها فني، والآخر إداري.

ورغم حالة الاحتفاء من قبل الاتحاد القاري، بالتوجه الجديد، الذي يخدم شعار، نشر اللعبة والسعي للنهوض بها سواء بزيادة أعداد الممارسين، أو بمنح المنتخبات «الضعيفة» أمل المشاركة في التصفيات والاحتكاك ومقارعة الكبار، لعل وعسى تنجح في بدء التفكير الحقيقي في انطلاقة ونهضة شاملة في مجال اللعبة لديها، رغم ضيق ذات اليد لأغلب تلك المنتخبات، خاصة مع نصائح التمسك بالصبر التي يطلقها الاتحاد القاري، سعياً لتحقيق نقلة نوعية في مجال كرة القدم الآسيوية.

إلا أن الانتقادات «اللاذعة»، التي طالت طبيعة وشكل «القرعة الجديدة»، كانت واضحة في كواليس الحفل، الذي أقيم أمس بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، وبحضور مدربي ومسؤولي 40 منتخبا بالقارة الصفراء، يحذوهم أمل الظهور الأول، ولو بشكل مشرف، بعد القضاء على «الفوارق» بين المنتخبات، وإذابتها معاً في بوتقة واحدة، تعلي من شعار «آسيا موحدة» الذي رفعه الشيخ سلمان بن إبراهيم، رئيس الاتحاد الآسيوي، المقبل على دورة انتخابية جديدة.

انتقادات واضحة

وتركزت انتقادات أصحاب الرأي الفني الذي سانده وبقوة مدربي وإداريي منتخبات التصنفين الأول والثاني على آسيا في القرعة، بأنها لا تخدم خطط تلك المنتخبات، واحتياجها لأداء مباريات قوية خصوصاً في مشوار للتصفيات يمتد لعام كامل، ثم تدخل بعده إلى المرحلة الأصعب من التصفيات بانطلاق المرحلة الثالثة والأخيرة بين 12 منتخبا يقسمون على مجموعتين في تنافس شرس لنيل 4 بطاقات ونصف مؤهلة للمونديال. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا