• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

اكتشاف جثة كاتبة في شقتها بعد 4 أشهر من وفاتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 09 أغسطس 2016

الاتحاد نت-مصطفى أوفى

بقيت جثة كاتبة قصص أطفال بريطانية لمدة أربعة أشهر في منزلها، ولم تفرح بحصولها على أول عقد من دار نشر لطباعة روايتها الأولى.

ونقلت صحيفة «ميرور» أن هيلين غرادويل (39 عاما) كانت تعاني من داء الشقيقة وعثر على جثتها متحللة في منزلها في مدينة بولتن الواقعة ضمن مقاطعة مانشستر الكبرى في شمال غرب إنجلترا.

من بين الرسائل التي وجدت أمام منزلها، رسالة من ناشر في لندن يوافق على نشر أول رواية لها «أرواح الطبيعة».

ويرجح، بحسب ما استمعت إليه لجنة تحقيق، أن تكون الكاتبة تناولت جرعة زائدة من مسكن الألم القوي «ترامادول» الذي تستخدمه لمعالجة الصداع النصفي الذي تعاني منه.

وعثرت الشرطة على غرادويل ووجهها إلى الأسفل في غرفة المعيشة بعد أن أثار أحد جيرانها القلق من غيابها.

وكانت الكاتبة المبتدئة قد أرسلت ملخصاً وفصولاً أولى من روايتها إلى دار نشر. وتعتقد عائلتها أنها أكملت الرواية التي لم يتم العثور عليها حتى الآن.

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا