• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الشباب والرياضة» توقع اتفاقية تعاون مع إثيوبيا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 16 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

وقعت الهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة اتفاقية التعاون في المجال الرياضي مع إثيوبيا على هامش اجتماعات اللجنة الإماراتية الأثيوبية المشتركة المنعقدة في أبوظبي، بحضور سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية وتيدروس إيدهانوم، وزير خارجية جمهورية إثيوبيا والوفد المرافق له الذي يزور البلاد حالياً، بجانب عدد من كبار المسؤولين في الدولة لبحث سبل تعزيز التعاون.

ووقع الاتفاقية عن الجانب الإماراتي إبراهيم عبدالملك، الأمين العام للهيئة العامة لرعاية الشباب والرياضة وعن الجانب الأثيوبي مفوض لجنة الرياضة بأثيوبيا، وقال إبراهيم عبدالملك: إن توقيع الاتفاقية يساهم في تعزيز المجالات الرياضية بين الإمارات وأثيوبيا، مؤكداً حرص الإمارات والهيئة على تعزيز خريطة الشركاء في هذه المجالات مع دول العالم من خلال توقيع اتفاقيات التعاون لتحقيق الأهداف الاستراتيجية للهيئة وتنمية القطاع الرياضي وتعزيز التعاون مع العالم الخارجي المبني على أسس الاحترام المتبادل والتعاون المشترك وتعميق أواصر الصداقة مع الشعوب.

وأوضح أن الإمارات ترتبط بعلاقات وثيقة مع أثيوبيا في شتى المجالات وتتميز تلك العلاقات بالنمو المتزايد. وذكر الأمين العام للهيئة أن الاتفاقية نصت على التنسيق بين الطرفين على أساس المعاملة بالمثل بتسهيل وتنمية العلاقات الودية بين منظمات الرياضة التابعة للبلدين تحديداً من خلال تنظيم اللقاءات وتبادل الزيارات وغير ذلك من صور التعاون بين الهيئات التنفيذية الحكومية فضلاً عن المنظمات الأهلية العاملة في مجال الرياضة.

وأضاف: إنه قد تم الاتفاق أيضاً على تبادل الخبرات في قطاع الرياضة وممثلي المنظمات الرياضية والدعوة للمشاركة في المؤتمرات والندوات الدولية وغيرها من الفعاليات التي ينظمها كلا الطرفين، والتنسيق في تبادل المعلومات والمواد ذات الصلة، وتشجيع التعاون بهدف تبادل المعرفة والخبرات لتطوير السياسات الخاصة بالرياضة، وتبادل الخبرات في مجال الطب الرياضي ومكافحة المنشطات والتخطيط الاستراتيجي المتعلق بقضايا الرياضة، وتسخير تقنية المعلومات لخدمة هذا القطاع، بالإضافة إلى النهوض بالرياضة النسائية والرياضة للجميع ورياضة المعاقين، وفي مجال إقامة المنشآت وسبل تشغيلها وصيانتها.

وشهد حفل توقيع الاتفاقية إبراهيم عبدالملك الأمين العام للهيئة وهدى مطر عبدالله، رئيس قسم الشؤون الخارجية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا