• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

دراسات .. ليس مجرد لهو أو شغل للفراغ

للعب الأطفال أهداف تربوية وأخلاقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

أثار انتشار وإغراق الأسواق بما تسمي بلعبة الـ «تراش باك»، أو «حزمة القمامة» بين أيدي الأطفال، كثير من الجدل حول فائدة اللعب وأهميته بالنسبة للصغار. من يجد الإشارة هنا لواحدة من أهم الدراسات السيكولوجية عن لعب الأطفال، للباحث العمري محمود، عام 2010، التي يشير فيها إلى اهتمام العلماء بتأثير اللعب في حياة الأطفال، وأهميته في الجوانب التالية:

1- من الناحية الجسمية:

اللعب نشاط حركي ضروري في حياة الطفل لأنه ينمي العضلات ويقوي الجسم ويصرف الطاقة الزائدة عند الطفل، ويرى بعض العلماء أن هبوط مستوى اللياقة البدنية وهزال الجسم وتشوهاته هي بعض نتائج تقييد الحركة عند الطفل لأن البيوت الحالية المؤلفة من عدة طوابق قد حدت من نشاط الطفل وحركته فهو يحتاج إلى الركض والقفز والتسلق، وهذا غير متوافر في الطوابق الضيقة المساحة. فمن خلال اللعب يحقق الطفل التكامل بين وظائف الجسم الحركية والانفعالية والعقلية.

2- من الناحية العقلية:

اللعب يساعد الطفل على أن يدرك عالمه الخارجي وكلما تقدم الطفل في العمر استطاع أن ينمي كثيراً من المهارات في أثناء ممارسته لألعاب وأنشطة معينة، ويلاحظ أن الألعاب التي يقوم فيها الطفل بالاستكشاف والتجميع وغيرها من أشكال اللعب الذي يميز مرحلة الطفولة المتأخرة تثري حياته العقلية بمعارف كثيرة عن العالم الذي يحيط به. ويجب تنظيم نشاط اللعب على أساس مبادئ التعلم القائم على حل المشكلات وتنمية روح الابتكار والإبداع عند الأطفال.

3- من الناحية الاجتماعية: ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا