• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

يوفر بيئة مثالية لذوي الاحتياجات الخاصة

مركز راشد للمعاقين.. لعب وجد وإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 أبريل 2014

موزة خميس (دبي)

يعتبر مركز راشد للمعاقين من المراكز الهامة، والتي افتتحت في الدولة لتدريب وتأهيل هذه الفئة المهمة من المجتمع، حيث أفتتح في عام 1994 ويرأس مجلس إدارته سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم، رئيس هيئة دبي للطيران المدني، ويهتم المركز بتلك العملية المنظمة والمستمرة التي تهدف إلى إيصال الفرد المعوق إلى درجة ممكنة من النواحي الطبية والاجتماعية والنفسية والتربوية والاقتصادية حتى يستطيع الوصول إليها حيث تتداخل خطوات هذه العملية، وترتكز فلسفة التأهيل في مركز راشد على أن يكون أصحاب الإعاقات وذوي الاحتياجات جزءاً من المجتمع، بحيث لا يشعر الفرد أنه لا يختلف عن أي أحد في الكيان والكرامة والشخصية المميزة، وأن يحصل على كافة الحقوق والواجبات.

تنفيذ الأهداف

أكمل مركز راشد للمعاقين 20 عاماً تم خلالها تحقيق الكثير من المنجزات، وتكاتف الجميع لأجل القضايا النبيلة والإنسانية، والتي تخدم الأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، كما التزم المركز منذ بداية تأسيسه بتقديم خدمات عالية المستوى لطلابه، حتى أصبح المركز طوال عشرين عاماً منارة أمل للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة وأسرهم، وتتابع مريم عثمان من خلال عملها كمدير عام للمركز، كل التفاصيل حرصا على تنفيذ الأهداف، وهي تخريج طلاب وطالبات لديهم القدرة على الدخول لسوق العمل، وأن يكون كل فرد منهم لديه المقدرة على خدمة نفسه، وهي تتابع حديثها قائلة إن كل طفل يتلقى تعليمه عبر برنامج مصمم خصيصا لتلبية احتياجاته الفردية، ويتم تشجيع الآباء على المشاركة في جميع جوانب عمل المركز، والمشاركة الفعالة في تعليم أبنائهم.

خدمات التعليم والعلاج

وتضيف مريم عثمان: أيضاً يتم توفير خدمات التعليم والعلاج المتكامل العالية الجودة، إلى جانب تطوير قدرات الأطفال على العمل والتعلم، ضمن بيئتهم في المنزل والمدرسة والمجتمع، وتوفير أقصى قدر من الاستقلالية والمشاركة في هذه البيئات، ويعد اللعب أحد أهم النشاطات التي تسهل عملية التعلم، التي تجمع بين المتعة واللهو بأسلوب تعليمي يحقق الأهداف، كما يهدف المركز إلى تقديم الخدمات، وفق معايير وتوقعات عالية للأطفال من ذوي الاحتياجات الخاصة، من بينهم المقيمين في دولة الإمارات العربية المتحدة، والحرص على تنمية الوعي وفهم قضايا الإعاقة في المجتمع الخليجي، ونحن نؤمن أن المعوق قادر على المشاركة في جهود التنمية، ومن حقه الاستمتاع بالثمار التي تحصد، لذا يعمل مركز راشد على الاستمرار بالتوعية حول الطاقة التي يمتلكها كل ذي حاجة، فهؤلاء الأبناء لديهم قابلية وقدرات ودوافع للتعلم، وأيضا قدرة على الاندماج في الحياة العادية في المجتمع.

«فرقة نجوم»

ومن ضمن منجزات المركز تكوين «فرقة نجوم»، وبدأت في عام 2010، وتلك الفرقة تؤدي العروض والأداء المسرحي، وانطلقت بشكل رسمي عام 2012، وتعد الأولى في الشرق الأوسط، لأن أعضاءها من الشباب من ذوي الاحتياجات الخاصة، وهم شباب تغلبوا على الصعوبات والتحديات التي تواجههم بقدرات عالية، ولديهم مواهب كبيرة والتزام مذهل، والشباب منذ البداية يؤدون مجموعة من البرامج المختلفة، وعبر لوحات قصيرة وأحادية، ومدتها ما بين سبع إلى عشر دقائق، ثم انتقلت وتطورت إلى مرحلة أكثر تعقيدا، بحيث أصبحت العروض متعددة اللوحات والمدة من 40 -50 دقيقة، وتتم باحترافية عبر تنفيذ أعمال معروفة مثل بينوكيو، وألوان قوس قزح والفرح والحياة، وقد أدت فرقة نجوم راشد عروضاً متعددة الثقافات، وشاركت على خشبة المسرح مع بعض نجوم العالم المشاهير، ومن أسعد اللحظات في حياة الشباب وأسرهم وإدارة المركز، تلك اللحظات التي يتم خلالها تخريج دفعة جديدة، بحيث تختلط البسمات بدموع الفرح.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا