• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الحكم في قضية «الطفلة نزيهة» 11 مايو

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أرجأت محكمة استئناف ابوظبي الحكم في قضية مقتل الطفلة نزيهة إلى 11 مايو المقبل بعد الاستماع إلى الدفاع الذي طالب ببراءة المتهمين الستة (المشرفة، السائق، موظفة التدقيق والتسجيل المسؤولة عن الغياب في المدرسة، ممثل المدرسة، وصاحب شركة النقل) من تهمة التسبب في وفاة الطفلة، وأكد عدم مخالفتهم للقانون. وكانت الطفلة نزيهة نذير أحمد (4 سنوات) فقدت حياتها بسبب الإهمال الجسيم، حيث تركت في الحافلة المدرسية منذ لحظة صعودها عند الساعة السادسة والنصف صباحاً ليتم العثور عليها متوفاة عند صعود الطلاب إلى الحافلة لتنقلهم إلى منازلهم عند الظهيرة.

وتجدر الإشارة إلى أن محكمة الجنح بأبوظبي، كانت أدانت جميع المتهمين في قضية الطفلة «نزيهة» التي توفيت في حافلة مدرسية بأبوظبي، وقضت بحبس المتهمين الأولى «مشرفة الحافلة» والثاني «السائق» ثلاث سنوات وغرامة 20 ألف درهم، وحبس المتهمة الثالثة «موظفة التدقيق والتسجيل في المدرسة المسؤولة عن مراجعة كشوف غياب الطلاب» ثلاث سنوات مع إيقاف التنفيذ وغرامة 20 ألف درهم، وتغريم المتهم الرابع «المدرسة» 50 ألف درهم عن التهمة الأولى «التسبب في الوفاة» و100 ألف درهم عن التهمة الثانية «تعريض حياة الطلاب للخطر» مع إغلاق المدرسة.

كما عاقبت المحكمة المتهم الخامس «صاحب شركة النقل» بالحبس 6 أشهر عن التهمة الأولى «تعريض حياة الطلاب للخطر»، وغرامة 500 ألف درهم عن التهمة الثانية «تشغيل موظفين غير مرخصين» والبالغ عددهم 10 مشرفات، مع إلزام المتهمين الأول والثاني والثالث والرابع بالدية الشرعية «المدرسة وسائق الحافلة والمشرفة عليها وموظفة التدقيق والتسجيل» بأن يؤدوا متضامنين دية المجني عليها، وهي 200 ألف درهم كما هو مقرر.

 

 

 

 

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض