• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

بفاعلية تزيد 4 مرات على الطرق التقليدية

معهد الشيخ زايد للأطفال يبتكر «روبوت» لخياطة الجروح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

ابتكر معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال في واشنطن، روبوت الأنسجة الذكية ذاتي التحكم لخياطة الجروح، أطلق عليه اسم «STAR» «ستار»، وهو عبارة عن روبوت للأنسجة الذكية ذاتي التحكم، ولا يتدخل في عمل الإنسان بنسبة 100%، وقد عمل فريق المعهد على تصميمه على مدار عدة سنوات لنقل تقنيات الجراحين ذوي الخبرة إلى أدوات جراحية ذاتية التحكم، لتقديم أفضل النتائج الجراحية وأكثرها أماناً واتساقاً.

ويتضمن الروبوت أداة تتمكن من القيام بعملية خياطة الجروح بسرعة ودقة فائقتين، حيث تزيد فعالية هذا الروبوت 4 مرات مقارنة بالعمليات التقليدية، وتزيد سرعة عمله عن الطرق المستخدمة حالياً 5 مرات، وفقاً لدراسة مقارنة بين تقنية «STAR» مقارنة بالتقنية الروبوتية المستخدمة الحالية (da Vinci) وتقنيات المناظير اليدوية؛ انخفاضاً كبيراً في الوقت وزيادة ملحوظة في اتساق عمليات الخياطة للجروح.

وقال الدكتور أكسل كريغر، باحث في مبادرة الهندسة الحيوية بمعهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال، في تصريح لـ «الاتحاد»: إن ذراع الروبوت تتميز بكونها خفيفة الوزن وقادرة على التحرك بمقدار 7 درجات من القيام بتحركات دقيقة وتوجيه الأداة في مجال ثلاثي الأبعاد، ويتضمن الروبوت خوارزميات متقدمة.

وأشار كريغر، إلى أن الروبوت «ستار» هو مشروع بحثي يتم حالياً تجريبه على الحيوانات والدُمى البشرية، منوهاً إلى أن هناك حاجة طبية في ظل إجراء أكثر من 230 مليون عملية جراحية حول العالم، وحدوث مضاعفات تصل إلى 30% بين المرضى الذين يخضعون لعمليات جراحة، بالإضافة إلى معاناة العديد من المرضى من عدم إمكانية الحصول على الممارسات والتقنيات الجراحية المناسبة.

ولفت كريغر، إلى أنه لم تظهر الحلول الجراحية الروبوتية التي يتم التحكم بها عن بعد، كتقنية «da Vinci» الجراحية؛ حتى الآن انخفاضاً ملحوظاً في نسب مضاعفات الجراحة، وهو ما يعطي دوراً مهماً محتملاً يمكن أن يلعبه الربوت «ستار» في السنوات المقبلة.

ويعرض معهد الشيخ زايد لتطوير جراحة الأطفال في واشطن، «الربوت ستار» ضمن جناح وزارة الصحة في معرض ومؤتمر الصحة العربي، بالصالة رقم 5 في مركز دبي للمؤتمرات والمعارض، وقد لاقى الروبوت إقبالاً كبيراً والعديد من الاستفسارات من الأطباء والزائرين لجناح الوزارة، وتواجد الفريق البحثي المعني بالابتكار ليقدم الشروح ويستعرض آلية عمل الروبوت.

وفي سياق متصل، ابتكر تطبيق ذكي اسمه «StethAid» للكشف عن أمراض القلب لدى الأطفال، حيث سيتم ربط الهاتف الذكي مع سماعة طبية رقمية، ليكونا معاً جهازاً متنقلاً يهدف إلى تمييز أمراض القلب الخطيرة من نفخات القلب الحميدة غير المؤذية والأكثر شيوعاً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض