• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  05:39    وفاة مواطنة وإصابة زوجها وابنها في حريق برأس الخيمة     

المواطنات يشغلن 66٪ من الوظائف الحكومية

دعم الشيخة فاطمة يعزز مسيرة تمكين المرأة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 08 أغسطس 2016

بدرية الكسار (أبوظبي)

أكدت نورة السويدي مدير عام الاتحاد النسائي العام، أن دعم سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات» للمرأة الإماراتية، في جميع المجالات ساهم في تمكين المرأة والارتقاء بمستواها في مختلف الميادين وأصبحت تشكل 66% من الوظائف الحكومية من بينها 30% من الوظائف القيادية العليا المرتبطة باتخاذ القرار، و15% من الوظائف الفنية والأكاديمية التي تشمل الطب والصيدلة والتمريض، إلى جانب انخراطها في وظائف مهمة بالقوات النظامية بالقوات المسلحة والشرطة والجمارك.

وأوضحت أن المرأة الإماراتية حققت إنجازات مهمة ونوعية خلال أربعة عقود من التقدم في مختلف المجالات التعليمية والمهنية والمشاركة الفعلية في بناء الدولة ونهضتها باعتبارها عضواً مهماً وفاعلاً في التنمية المستدامة، إذ شاركت منذ اللحظات الأولى لإعلان الاتحاد مع أخيها الرجل في بناء دولة حديثة كان لمؤسسها المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (طيب الله ثراه)، الفضل في دعم المرأة وتمكينها من أخذ دورها وتحقيق طموحاتها، في حين وقفت القيادة الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة (حفظه الله) مسانداً وداعماً للمرأة في كل مجال أو نشاط دخلت إليه.

ولم تكن المرأة الإماراتية لتصل إلى هذا المستوى من النجاح لولا الجهود الداعمة والرعاية الكاملة لها من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات»، التي كان لها الدور الرئيس فيما حظيت به المرأة الإماراتية من رعاية واهتمام.

تمكين المرأة

وقد وضعت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك، رائدة العمل النسائي، أهدافاً محددة وواضحةً لعمل الاتحاد النسائي العام، تقوم على توظيف الإمكانات والقدرات لخدمة المرأة الإماراتية، من خلال إعداد الاستراتيجية الوطنية لتقدم المرأة في دولة الإمارات العربية المتحدة 2002، بهدف تفعيل دور المرأة ومشاركتها الإيجابية في ثمانية ميادين رئيسة مهمة هي: التعليم والاقتصاد والإعلام والعمل الاجتماعي والصحة والتشريعات والبيئة، بالإضافة إلى المجال السياسي، من خلال إزالة العراقيل والمعوقات التي تقف حاجزاً دون مشاركة المرأة الفاعلة في جميع ميادين الحياة العامة، وتأصيل دورها في الإسهام بالتنمية المستدامة والمشاركة في صنع القرار، لتكون دولة الإمارات العربية المتحدة أول دولة خليجية لها استراتيجية واضحة الملامح لتقدم المرأة. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض