• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الشعب يطلب خدمات دينو

سعيد الكثيري في طريقه إلى بني ياس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 02 يناير 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ علمت «الاتحاد» أن سعيد الكثيري مهاجم الوحدة، أصبح في طريقه للانتقال إلى بني ياس، خلال فترة الانتقالات الشتوية، التي تبدأ الأحد المقبل، حيث شهدت الأيام الماضية اتصالات بين الناديين، يتوقع أن تصل إلى نهايتها قريباً بالاتفاق على انتقال الكثيري إلى فرقة «السماوي».

على صعيد متصل، تلقى نادي الوحدة خطاباً من الشعب يطلب فيه خدمات لاعبه الأسترالي دينو دولبيش لبقية الموسم، وهي الفترة المتبقية من عقد اللاعب مع «العنابي» الذي تعاقد معه منتصف الموسم الماضي، واستبعده من قائمته على خلفية قرار من المدرب السابق للفريق التشيكي كارل جاروليم، الذي فضل الحصول على خدمات الكويتي حسين فاضل بدلاً عنه.

ومن المعروف أن المدافع الدولي الأسـترالي صاحب قدرات جيدة في مركزه، كما يجيد الألعاب الهوائية، وقدم مستويات جيدة مع الوحدة في الفترة التي لعـبها مع الفـريق، وينتهي عقده معه بنهاية الموسم الحالي.

من جهة أخرى، عاد الفريق الأول إلى التدريب على ستاد آل نهيان أمس، بعد أن أدى حصة تدريبية مسائية على ملعب أكاديمية النادي بالشهامة، ويختتم «العنابي» تحضيرات اليوم لمواجهة الشعب غداً في أبوظبي، ضمن الجولة الـ 13 من دوري الخليج العربي، والتي يسعى الفريق خلالها إلى إنهاء الدور الأول بفوز يحسن به صورته، بعد نتائجه المتذبذبة من بداية الموسم، والتي كلفته فقدان العديد من النقاط.

وشهدت التدريبات تركيزاً كبيراً من الجهاز الفني على تصحيح الأخطاء التي صاحبت المباريات الأخيرة، وضعف استغلال فرص التسجيل أمام مرمى المنافس بجرعات تكتيكية مختلفة، حاول المدرب من خلالها الوصول إلى حلول في هذا الجانب.

ولن تشهد تشكيلة الوحدة أي مفاجآت أمام الشعب، حيث يدفع المدرب بالمجموعة نفسها التي اعتمد عليها أمام دبي باستثناء تعويض محمود خميس الموقوف للطرد في المباراة الأخيرة، بسالم صالح في الوسط الأيسر.

كما يغيب نايف سالم وسهيل المنصوري الموجودان مع المنتخب الأولمبي في عمان، بجانب سالم جاسم وعيسى عبدالله ومحمد الشحي للإصابة، وسيعود الأخير إلى التدريبات الجماعية مع الفريق الأول بعد مباراة الشعب.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا