• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أعمال شغب وإلقاء زجاجات حارقة على مبانٍ حكومية

تجدد الاشتباكات بين محتجين وقوات الأمن الأردنية في معان

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

أعلن مصدر أمني أردني، رفيع المستوى، أن الاشتباكات تجددت أمس بين محتجين، وصفهم بالخارجين عن القانون، وقوات الأمن في مدينة معان بجنوب البلاد.

وقال المصدر: «إن الاشتباكات تجددت بين قوات الأمن ومجموعة من الأشخاص الخارجين عن القانون الذين اتهمهم بإحراق مكاتب حكومية». وأشار المصدر إلى أن مجهولين أضرموا النيران مساء أمس الأول بمحولات كهربائية في المدينة.

وقال مصدر أمني لوكالة فرانس برس: «إن (خارجين عن القانون) ألقوا صباح أمس زجاجات حارقة على مبانٍ حكومية في مدينة معان جنوب الأردن التي تشهد أعمال شغب واحتجاجات». وقال المصدر الذي فضل عدم الكشف عن اسمه: «إن خارجين عن القانون قاموا بإلقاء زجاجات حارقة على مجمع مبانٍ حكومية في معان، ونشب حريق في واجهات مكتب الصحة ومكتب الأراضي، إلا أن الأهالي قاموا بإخماده، بعد أن تعذر على آليات الدفاع المدني الوصول إثر قطع الطرق».

وأضاف: «أن مدينة معان تشهد أحداث شغب بعد عملية أمنية نفذتها أجهزة الأمن إثر إطلاق النار على رجلي درك مساء الأحد الماضي، وإصابة أحدهما بجروح بالغة».

وأشار المصدر إلى أن (خارجين عن القانون) اعتلوا أسطح المباني أمس الأول، وأطلقوا النار على آليات الدرك، بعد حرق إطارات في منطقة الوسط التجاري، مما استدعى من قوات الدرك استخدام الغاز المسيل للدموع.

وكان وزير الداخلية حسين المجالي قد قال: «إن خمسة من رجال الدرك أصيبوا خلال أحداث معان»، فيما قال شهود عيان: «إن الشاب قصي سليمان الامامي، (20 عاماً)، قتل الثلاثاء قرب منزله خلال اشتباكات مع الدرك». وتصاعدت الاحتجاجات عقب مقتل الامامي، فدخلت معان الأربعاء في (عصيان مدني)، فيما قطعت بعض الطرق، وأحرقت مقار ثلاثة بنوك ومبنى ضريبة الدخل، وتواصل إطلاق النار باتجاه أفراد الدرك، ومبانٍ حكومية، بحسب شهود عيان. وتشهد معان بين وقت وآخر أحداثاً مشابهة، خصوصاً عند تنفيذ عمليات أمنية تستهدف عادة مطلوبين، غالباً في قضايا تتعلق بتهريب السلاح والمخدرات.

وكان مجهولون في مدينة معان استهدفوا فجر أمس الجمعة مقرات أمنية، وأطلقوا عيارات نارية تجاه مبانٍ تابعة لأجهزة أمنية.

وكانت بلدية معان قد أعلنت الحداد لمدة ثلاثة أيام، على مقتل شاب خلال اشتباكات شهدتها المدينة الأردنية بين مسلحين وقوات الأمن، بدأت في شكل حملات دهم لتوقيف مطلوبين، وانتهت إلى احتجاجات تطورت إلى صدامات دامية بالذخيرة الحية، فيما أكدت الأجهزة الأمنية أن المحتجين قطعوا طرقاً عدة.(عمان - وكالات)

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا