• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

إنجلترا.. ليفربول يتطلع للثأر من تشيلسي غداً والاقتراب من اللقب

جيجز يقود «الشياطين الحمر» في مواجهة نوريتش الليلة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

تتجه الأنظار اليوم إلى ملعب «أولدترافورد»، حيث مباراة مانشستر يونايتد حامل اللقب مع ضيفه نوريتش سيتي والتي ستكون المباراة الأولى للشياطين الحمر التي يقودها الدولي الويلزي المخضرم راين جيجز ، فيما يسعى ليفربول إلى الاقتراب أكثر من اللقب الأول منذ عام 1990 عندما يستضيف مطارده المباشر تشيلسي غداً في قمة المرحلة السادسة والثلاثين من الدوري الانجليزي لكرة القدم. ويمني ليفربول النفس بمواصلة انتصاراته المتتالية، واستغلال الفترة الحرجة التي يمر منها الفريق اللندني ليضيفه إلى قائمة ضحاياه، ويقطع شوطاً كبيراً نحو معانقة اللقب التاسع عشر في تاريخه.

ويتصدر ليفربول الترتيب برصيد 80 نقطة، بفارق 5 نقاط أمام تشيلسي وفوزه على الأخير سيقضي على آماله كليا في المنافسة على اللقب هذا الموسم، وبفارق 6 نقاط عن منافسه الثاني على «البريمر ليج» مانشستر سيتي الذي يستضيف كريستال بالاس مباشرة، بعد نهاية قمته مع تشيلسي، علماً بأن مانشستر سيتي يملك مباراة مؤجلة أمام استون فيلا سيخوضها في السابع من مايو المقبل.

وقد يحسم ليفربول اللقب في مصلحته قبل المباراة المؤجلة لمانشستر سيتي كونه يلعب مباراة سهلة نسبياً قبلها بيومين أمام مضيفه كريستال بالاس، وسيكون بحاجة إلى نقطة واحدة فقط لضمان اللقب، هذا إذا لم يتعثر مانشستر سيتي أمام ضيفه كريستال بالاس غداً، حيث سيبتعد «الريدز» بفارق 9 نقاط عن السيتي.

وحقق رجال المدرب الأيرلندي الشمالي برندن روجرز الذين ضمنوا حسابياً المشاركة الموسم المقبل في مسابقة دوري أبطال أوروبا التي ظفروا بلقبها 5 مرات، 11 فوزاً متتالياً في الدوري، وحافظوا على سجلهم الخالي من الهزائم للمباراة السادسة عشرة على التوالي، أي منذ الهزيمة أمام تشيلسي 1-2 في 29 ديسمبر الماضي، وبالتالي ستكون مباراة الغد فرصة لرد الاعتبار وتأمين اللقب.

ويملك الفريق الشمالي الأسلحة اللازمة للثأر من رجال المدرب جوزيه مورينيو في مقدمتها هدافه والبريمر ليج الدولي الأوروجواياني لويس سواريز الذي سجل الأحد الماضي هدفه الـ 30 هذا الموسم (في مرمى المضيف نوريتش سيتي 3-2) وعادل الرقم القياسي في عدد الأهداف المسجلة من طرف مهاجم لليفربول في الدوري وتحديداً منذ الويلزي أيان راش موسم 1986-1987، وبات على بعد هدف واحد لمعادلة الرقم القياسي في عدد الأهداف في موسم واحد والذي يتقاسمه البرتغالي كريستيانو رونالدو وألن شيرر.

وقال سواريز: «الفوز باللقب سيكون أمراً لن يصدقه أحد، لقد فاجأنا أنفسنا بالطريقة الجيدة التي نلعب بها»، مضيفاً: «سيكون الفوز إنجازاً رائعاً بالنظر إلى الاستثمارات التي قام بها تشيلسي ومانشستر سيتي وأرسنال». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا