• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

النابودة يفتتح معرض «نون النسوة» بمرسم مطر بن لاحج

أعمال فنية شابة تحاكي أصل الجمال وأرض المسرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

محمد وردي (دبي)

افتتح سعيد النابودة المدير العام بالإنابة في «هيئة دبي للثقافة والفنون» معرض «نون النسوة» في «مرسم مطر بن لاحج» بدبي مساء أمس الأول، ويستمر المعرض حتى الأول من أيار (مايو) المقبل.

وتشارك بالمعرض 16 فنانة شابة من الإمارات والمقيمات العرب والأجانب، بنحو مئة لوحة مابين الكولاج والتجريد والبورتريه والحروفيات. ومن أبرزها لوحة الفنانة الإماراتية فاطمة جوري، التي تشارك بلوحة واحدة هي «السلام» وتقوم على الزخرفة الهندسية، أي دمج جميع الأشكال الهندسية، بأسلوب تتوازى مع كلمة «السلام»، حيث تمتد حروفها إلى الداخل من ثماني زوايا، فتتقاطع مع بعضها بعضاً ضمن مربعين. والفكرة مستوحاة من القصب، الذي يستخدم في التدوين أو الخط، لأن خارجه يتشكل من قشرة صلبة، وبداخله خيوط مشدودة إلى بعضها البعض، كما تقول الفنانة جوري.

ومن أبرز المواهب الشبابية المشاركة في المعرض، فريق «الحرف وأنا» بعضوية مريم البلوشي وهبا الكتبي وندى المازمي. وتقول البلوشي عن فكرة تشكيل الفريق، إنها نواة لفنانات الخط الإماراتيات، وهدفها تشجيع الفتيات اللواتي بدأن بمزاولة فن الخط وانقطعن عنه، على العودة لممارسة هذا الفن الجميل، وهي في الوقت عينه دعوة للفتيات بشكل عام، كي يركزن اهتمامهن على الفنون. وسبق للفريق المشاركة في معرض للخط العربي في جنيف نظمه نادي الكتاب العربي بالأمم المتحدة، كما شاركن في بينالي الشارقة الأخير.

ومن الأعمال اللافتة للنظر ثماني لوحات للفنانة سارة صراوي تحمل عناوين «السلام» و«المحبة» و«التسامح» و«الربيع» و«الرقص» و«الحياة» و«عرس». تحاكي سارة في لوحاتها المناخات الشرقية، وكأنها تطل على المشهد المعاصر بنساء «ألف ليلة ليلة»، وهي قريبة بمعنى من المعاني من الفنون الأصفهانية ، التي تنزع إلى البعد الصوفي. فالمرأة لديها هي أصل الجمال وأرض المسرة في الحياة بكل زخمها.

كذلك من ضمن الأعمال اللافتة لوحات الفنانة ليزا راموس برادو، حيث تشارك بأربع لوحات«يوم1» و«يوم2» و«يوم3» و«يوم4»، التي تحاكي فيها تحولات المرأة، أو تمظهراتها اليومية، وهي مشغولة بالرصاص والألوان البنية الحالمةعلى الخشب، من القياس كبير، بحيث تبدو المرأة وكأنها في حالة انسجام مع طبيعتها الأنثوية، وفي الوقت عينه مشغولة بهموم كبيرة مثل التفكير العميق، والتأمل بالواقع وحركة الوجودج، والإبداع التشكيلي المتماهي مع الطبيعة بالمعنى التعبيري، وفي كل الأحوال هي تعيش يومياتها كما الآخرين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا