• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

ليفاندوفسكي:

الحذر مطلوب!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

برلين (د ب أ)

لم تكن بداية روبرت ليفاندوفسكي استثنائية هذا الموسم، ولكن عندما يبدو البايرن المنكوب بالإصابات في أمس الحاجة إليه، يكون اللاعب على مستوى التوقعات والآن جاء دوره كحامل آمال الفريق عندما يلتقي بورتو البرتغالي الليلة. سجل ليفاندوفسكي «26 عاما» تسعة أهداف في أخر ثماني مباريات بالدوري الألماني (البوندسليجا) ورفع رصيده إلى 16 هدفا في المركز الثالث بقائمة الهدافين بفارق هدف واحد خلف زميله آريين روبن. وفي أغلب فترات موسمه الأول مع البايرن، بقي ليفاندوفسكي في ظل زميله الهولندي روبن، ولكن في الوقت الحالي يبدو الوضع مختلفا حيث يتصدر ليفاندوفسكي المشهد قبل المواجهة الأوروبية في ظل إصابة روبن وفرانك ريبيري وهو ما قلص الخيارات الهجومية لدى المدير الفني جوسيب جوارديولا.

وربما لا يأتي تألق ليفاندوفسكي في غياب الثنائي من قبيل الصدفة، فهو بارع في التحركات وفتح المساحات ويشكل محور توزيع الكرات الرئيسي الذي يمنح الجناحين العديد من الفرص للتوغل من الجانبين. وقال ليفاندوفسكي بعد رابع ثنائية يسجلها لبايرن ميونيخ في الدوري، وجاءت في المباراة التي انتهت بالفوز على آينتراخت فرانكفورت 3- صفر السبت الماضي: «إنني سعيد وأود مواصلة التهديف». وبات ليفاندوفسكي الآن يمتلك فرصة كبيرة للحاق بألكسندر مايير لاعب آينتراخت فرانكفورت الذي يتصدر قائمة هدافي البوندسليجا برصيد 19 هدفا والذي انتهى موسمه بالفعل بسبب عملية جراحية في الركبة، كما يغيب روبن لفترة غير محددة بسبب إصابة في عضلات البطن. وتألق مهاجم دورتموند السابق بشكل كبير مؤخراً مع النجم توماس مولر الذي يمكنه القيام بدور اللاعب رقم 10 ويتيح مساحة أكبر خلف المدافعين لليفاندوفسكي، حيث يختلف الحال شيئا ما عنه في ظل مشاركة روبن وريبيري. وقال المدير الفني للبايرن بيب جوارديولا: «ونحن نقترب من المرحلة الحاسمة من الموسم، يبدو ليفاندوفسكي في أفضل مستوياته، وهذا مهم».

وقال كارل هاينز رومينيجه رئيس البايرن: إن «المعدل التهديفي لروبرت في المباريات منذ الكريسماس جيد.. أتمنى أن يستمر على نفس النهج، إننا سعداء به للغاية، إنه لاعب رائع وهذا سبب تواجده في بايرن». وكان رومينيجه قد غامر شيئا ما بالتعاقد مع ليفاندوفسكي من الغريم دورتموند، ولم يكن هناك شك حول براعته التهديفية، لكنه كان الرجل الأول تحت قيادة المدير الفني يورجن كلوب نظرا لأنه كان حجر الأساس في بناء الفريق. ودائما ما كان بايرن يشعر في العامين الماضيين بشكل مستمر بحاجته إلى

نموذج الهداف واستغرق وقتا في التعاقد مع ليفاندوفسكي، لكن كل ذلك لا ينفي حقيقة أنه فاز من دونه بلقب دوري أبطال أوروبا ولقب البوندسليجا على حساب دورتموند حينما كان اللاعب البولندي يرتدي قميصه. وبالتالي انضم ليفاندوفسكي إلى فريق كان أقرب للمثالي، وبمرور الوقت وصل ليفاندوفسكي لأفضل مستوياته وحلت لعنة الإصابات على البايرن ليبرز دور اللاعب البولندي ويصبح تواجده أساسيا. ويرى فيليب لام قائد البايرن أن ليفاندوفسكي سيواصل لعب دور محوري حتى بعد عودة ريبيري لخوض مباراة الغياب أمام بورتو، والمقررة في ميونيخ في 21 أبريل الجاري. وقال لام :»روبرت نشط للغاية، إنه يحافظ على الكرة يسجل الأهداف أيضاً، دائما ما كان مهما بالنسبة للفريق وسيظل كذلك». ومن جانبه، قلل ليفاندوفسكي من شأن الإشادة به وأبدى رغبة في الحفاظ على تركيزه في المواجهة الأوروبية ووجه رسالة إلى زملائه مفادها أن الحذر هو أكثر شيء مطلوب، وصرح قائلاً: «أفضل شيء نفعله هو تفادي الأخطاء».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا