• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

أكد أن قادتها يتحدثون بشكل إيجابي للغاية عن الدولة العبرية

بروفيسور أميركي عائد من الدوحة: قطر أصبحت إسرائيل الخليج

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

دينا محمود (لندن)

كشف بروفيسور أميركي بارز، زار قطر مؤخراً، النقاب عن مزيدٍ من الأدلة على التعاون المتنامي بين النظام الحاكم في الدوحة وإسرائيل، على الرغم مما يزعمه قادة هذا النظام في العلن من رفضٍ لممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وادعائهم بمساندة حقوق الشعب الفلسطيني.

ففي مقالٍ نشرته صحيفة «ذا هيل» الأميركية ذات التوجهات المحافظة، روى الأستاذ بكلية القانون بجامعة هارفارد الأميركية آلان إم. دورشويتز تفاصيل رحلته الأخيرة إلى قطر، التي قال إنه قام بها بناءً على دعوةٍ من أميرها الشيخ تميم بن حمد، وهو ما بدا إشارةً ضمنية إلى أن هذه الرحلة تندرج في إطار الحملات الدعائية التي أطلقها حكام الدوحة منذ شهور، في محاولةٍ لتضليل الرأي العام الدولي، بشأن أسباب العزلة المفروضة على بلادهم، لانتهاجها سياسات تخريبية ومُزعزعة للاستقرار.

وفي مستهل مقاله، كشف دورشويتز - وهو كذلك محامٍ ومحلل سياسي بارز - عن أنه كان متردداً في بادئ الأمر في قبول الدعوة، وعزا ذلك إلى السجل الأسود للدوحة على صعيد إسهامها في دعم حركة «حماس، وهي جماعة إرهابية، وأنها (الدوحة) تدعم إيران التي تشكل أكبر دولة مُصدرة للإرهاب في العالم».

ولكن الأستاذ الجامعي والمحلل الأميركي، قال إنه فضل الذهاب بنفسه إلى قطر لرؤية الوضع على الأرض بنفسه، مُشيراً إلى أنه فوجئ بمجرد وصوله إلى الدوحة «بقراءة أن لاعب تنس إسرائيلياً حظي بترحيبٍ من جانب الحكومة القطرية للمشاركة في بطولة للتنس»، وذلك في إشارة إلى مشاركة اللاعب الإسرائيلي دودي سيلا في بطولة قطر المفتوحة لتنس الرجال، التي أقيمت في هذه الدويلة المعزولة مطلع العام الجاري، وهو ما أثار ردود فعلٍ خليجية مُستنكرة واسعة النطاق.

وأضاف دورشويتز أنه فوجئ كذلك بمدى العلانية التي تُعرب بها السلطات القطرية عن «ترحيبها بالرياضيين الإسرائيليين، وذلك في ضوء تعهد الحكومة هناك بالقيام بذلك إذا تأهلت إسرائيل إلى كأس العالم لكرة القدم المقررة عام 2022». ... المزيد