• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

«سامسونج» تطلق أخف كاميرا ذكية في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 26 أبريل 2014

طرحت شركة سامسونج للإلكترونيات المحدودة أمس، الكاميرا «إن إكس ميني»، الأنحف والأخف في العالم بعدسات قابلة للتبديل. ويسهل تصميم الكاميرا للمستخدمين التقاط صور بتفاصيل مذهلة، ومشاركتها على الفور بسرعة وسهولة مع الأصدقاء، من خلال تكنولوجيا التواصل عن قرب وتقنية الواي فاي.

وعلق راج فارما، مدير عام مجموعة الكمبيوترات المحمولة في «سامسونج» قائلاً: «نحن على ثقة من نجاح كاميرا «إن إكس ميني» في المنطقة، من خلال جودة صورها، وتُعدّ مثالية للباحثين عن جودة رائعة تجمع ميزات مثل شاشة عرض متحرّكة تدور لأعلى بمقاس 3 بوصات، وعدسات بزوايا عريضة.

وبوصفها الكاميرا ذات العدسات القابلة للتبديل والأنحف والأخف في العالم، تعد «إن إكس ميني» الأمثل لالتقاط صور أثناء التنقل من دون أي متاعب. وبفضل وزنها الذي لا يتعدّى 158 جراماً، وتصميمها النحيف جداً الذي يصل إلى (22.5 مم)، يمكن حملها بسهولة في أي جيب أو حقيبة تقريباً، إلاّ أنها في الوقت نفسه تقدم نتائج رائعة. وتتميز الكاميرا بهيكل معدني مميز ومتين، تتخلّله لمسات جلدية فاخرة. ومع توافر الكاميرا بخمسة ألوان مختلفة، الأبيض والوردي والأخضر والبني والأسود، يمكن للمستخدمين اختيار أكثر لون يناسبهم.

لقد احتلت كلمة «سلفي» (الصور الملتقطة ذاتياً)، مكانها في قاموس المفردات حول العالم في السنوات الأخيرة، ولا يوجد بوادر على توقف شعبيتها. وانعكاساً لهذا الاتجاه الحديث لدى المستهلكين، تتمتع «إن إكس ميني» بجملة من المزايا الحصرية التي تتيح للمصورين أن يطلقوا العنان بسهولة لأنفسهم في الصيحة العالمية للتصوير الذاتي.

وتقدم الكاميرا شاشة عرض متحرّكة تدور لأعلى بزاوية 180 درجة وبمقاس 75,2 مم (3 بوصات)، ويستطيع المستخدمون التقاط صور لأنفسهم بإتقان. ويمنح الأداء البصري القوي للكاميرا صوراً نقية وواضحة وذات جودة عالية، والعدسات عريضة الزوايا وفائقة النحافة بقدر (9 مم)، وتستطيع الكاميرا التقاط لقطات جماعية على مدى ذراع المستخدم، حتى يستطيع المستخدمون التقاط صور لأنفسهم.

وتقدم كاميرا «سامسونج» الجديدة تقنية «الغمزة»، التي تجعل منها الطريقة المثلى لالتقاط الصور تلقائياً بحركة من عين المستخدم. ويستطيع المستخدمون ببساطة إعداد لقطتهم وغمز الكاميرا لالتقاط الصورة. وعلى الرغم من تصميمها النحيف، تتميّز «إن إكس ميني» بأداء مبهر في هيكلها الصغير، حيث إن مستشعرها الكبير بدقة 20,5 ميجا بكسل بمقاس بوصة، يمكّن المستخدمين من التقاط صور عالية الجودة بكل التفاصيل.

كما تتيح تقنية اللقطة المتتالية بسرعة مذهلة تصل إلى 6 إطارات في الثانية في كاميرا «إن إكس ميني» للمصورين، وتسمح سرعة الغالق البالغة 1/16000 ثانية السريعة بالتقاط الحركة المثيرة بتفاصيل واضحة من دون أي غشاوة.

(دبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا