• الثلاثاء 24 جمادى الأولى 1438هـ - 21 فبراير 2017م
  09:11     وفاة سفير روسيا لدى الامم المتحدة فيتالي تشوركين بشكل مفاجئ         09:12     خمسة قتلى باصطدام طائرة صغيرة بمركز تجاري في استراليا     

جماعية الوحدة تتفوق على نجومية لاعبي «فخر أبوظبي»

الصلابة الدفاعية «العنابية» تبطل القوة الهجومية «الجزراوية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 15 أبريل 2015

دبي (الاتحاد)

جمعت مباراة قمة الجولة الـ22 بين الوحدة والجزيرة في ديربي العاصمة، وعلى الرغم من اختلاف وضعية وأهداف الفريقين، بين فريق يسعى إلى تصحيح الصورة، ويلعب بهدف تحسين مركزه، وبين فريق يشدد الملاحقة على المتصدر بنية المنافسة على اللقب، إلا أن الإثارة والتشويق اللذين يميزان «الديربيات» سجلا حضورهما بقوة في اللقاء.

وقدم «العنابي» أفضل مستوياته، وأظهر صورة مخالفة عن السابق، وعرف كيف يحسم نتيجة المباراة بالأداء المتوازن والروح الانتصارية، مقابل عدم ظهور فريق الجزيرة المعني بالنقاط الثلاث بدرجة كبيرة من أجل البقاء في دائرة المنافسة على التتويج بالدوري، حيث افتقد القوة الهجومية التي كانت تميزه، وافتقد بريق نجومه الأجانب في الخط الأمامي، وغابت عن لاعبي الفريق الروح الانتصارية والرغبة في تحقيق نتيجة إيجابية، وأمتع الديربي الجماهير بفضل الندية التي ظهر عليها الفريقان والحوار التكتيكي الذي ميز اللقاء، وحسمه الوحدة باستراتيجية دفاعية ناجحة أبطلت الآلة الهجومية للجزيرة.

ولعب «أصحاب السعادة» المباراة بتشكيلة متكاملة ضمت مختلف نجوم الفريق، ما ساعد المدرب سامي الجابر على الاستفادة من التشكيلة المثالية لوضع الخطة المناسبة لللقاء، وأبرز ما ميز أداء العنابي هو اللعب كوحدة متكاملة ومتلاصقة بفضل الانتشار الجيد ونقل الكرة بدقة والتحرك المستمر داخل الملعب، وساهم دياز بإمكانياته الكبيرة في إدارة العمليات ونقل الكرات إلى الأمام والتحكم في نسق اللعب، وبفضل حضور نخبة من العناصر التي تملك وعياً فنياً وتكتيكياً عالياً لإدارة الأداء الجماعي، إما برفع النسق أو التهدئة إلى جانب مثل محمد الشحي وعامر عمر، نجح أصحاب الأرض في التعامل مع مجريات المباراة بحكمة وتوزيع الجهد والحد من إمكانيات المنافس.

ومارس لاعبو الوحدة استراتيجية دفاعية ناجحة من خلال العودة الجماعية للقيام بأدوار دفاعية إلى جانب مراقبة أبرز مفاتيح اللعب لدى الجزيرة، سواء في الوسط والهجوم وهو لانزيني وبترويبا وفوسينيتش وعلي مبخوت، وذلك عن طريق الضغط القوي عليهم، مستفيدين من الحدة البدنية التي ظهر عليها فريق العنابي خلال الانطلاقات والالتحامات، الأمر الذي ساعدهم على الفوز بأغلب الكرات الثنائية والسيطرة على مجريات اللعب.

وساهم الدفاع المركب الذي اعتمده الوحدة من خلال الرقابة الفردية وتغطية المنطقة وتقليل المساحات في عدم منح الفرصة أمام المنافس لتنشيط المثلث الهجومي الخطير وإيجاد التمريرات الثنائية التي تميز الجزيرة للوصول إلى مرمى المنافسين، الأمر الذي ساعد أصحاب السعادة إلى تسجيل هدف التقدم والحفاظ عليه. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا