• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتبسة من «السراب» وضمن محاضرة في «الإمارات للدراسات»

خارطة طريق لتحصين الأجيال الشابة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

أبوظبي (الاتحاد)

ينظِّم مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة بمقره في أبوظبي، في السابعة من مساء يوم غدٍ الأربعاء، محاضرة حول علماء الدين ومواجهة الفكر المتطرِّف: نحو خارطة الطريق لتحصين الأجيال الشابة (من رؤى «السراب»)، يلقيها الدكتور ناجي راشد حسن العربي، الأستاذ المساعد في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية الآداب في «جامعة البحرين». تأتي هذه المحاضرة في إطار حرص مركز الإمارات للدراسات والبحوث الاستراتيجيَّة على التفاعل مع المستجدات الإقليمية والعالمية، والقضايا الاستراتيجيَّة كافة، التي تهم دولة الإمارات العربية المتحدة ودول مجلس التعاون لدول الخليج العربية والعالمين العربي والإسلامي، بل العالم بأسره. ويحرص المركز على استضافة الخبراء والمتخصِّصين من مختلف دول العالم لمناقشة المستجدات والمشكلات المرتبطة بهذه القضايا، ومن أجل خلق تصوُّر واضح حولها، واقتراح الحلول المناسبة لها، وإيجاد استراتيجيات قادرة على التعامل مع التداعيات المتوقَّعة بشأنها مستقبلاً. وتتناول المحاضرة تعريف علماء الدين، وبيان واجباتهم والرسالة التي ينبغي لهم أن يحملوها، وحقيقة الفكر المتطرف، وأسبابه ومصادره وروافده وخطورته على الدين نفسه، وعلى البشرية عموماً، وطرائق انتشار ذلك الفكر وتطور أساليبه.وستتطرَّق المحاضرة إلى بيان العلاقة بين علماء الدين والفكر المتطرف، وتوضح خطر وصف كل من ظهرت عليه علامات التدين بوصف المشيخة والعلم، وما ينتج عن ذلك من ضياعٍ لحقيقة المصطلحات، وتمييع للمفاهيم الدينية.

كما ستتناول المحاضرة دور المؤسسات الدينية والمراكز العلمية الكبرى في العالم الإسلامي، حتى لا تترك المجال فسيحاً لكل من تحدِّثه نفسه بالتسلّط على مثل هذه المسؤولية الخطرة، ودور تلك المؤسسات في وضع خريطة طريق لتحصين المجتمع المسلم، خصوصاً الأجيال الشابة، ضد الفكر المتطرف أو المناهج المنحرفة التي تلصق نفسها بالدين، وحماية المجتمع من تلك التنظيرات الفكرية، أو التنظيمات السلوكية الإجرامية التي تُضيِّع طبيعة الدين، وتلبس ثيابه.

وجدير بالذكر أن الدكتور ناجي راشد حسن العربي يعمل أستاذاً مساعداً في قسم اللغة العربية والدراسات الإسلامية بكلية الآداب في جامعة البحرين. وقد تلقى دراسته الأكاديمية في «الأزهر الشريف» بجمهورية مصر العربية، و«جامعة الزيتونة» في تونس، و«جامعة محمد الخامس» بالمملكة المغربية وتخصَّص بدراسة الفقه والسياسة الشرعية، ثم بالسُّنَّة وعلومها وله مؤلفات كثيرة في الفقه والحديث، منها: «إقامة الدليل على ثقة مؤمل بن إسماعيل»، و«شرح منظومة القرطبي في الفقه».

وقد مثَّل الدكتور ناجي راشد حسن العربي مملكة البحرين في أكثر من محفل، وله مشاركات علمية ودَعَوية كثيرة على المستويين الداخلي والخارجي، من أهمها أنه عضو مؤسس لـ«رابطة علماء الشريعة» في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، وعضو «لجنة الفتوى» بالرابطة، بالإضافة إلى كونه عضواً مؤسِّساً في «اللجنة العليا للقمر الصناعي الإسلامي»، فضلاً عن عضويته في اللجنة الأهلية المشكَّلة من عدد من المشايخ والعلماء، بالتعاون مع الاتحاد النسائي البحريني، لدراسة قانون أحكام الأسرة ومناقشته.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض