• الاثنين 11 شوال 1439هـ - 25 يونيو 2018م

في تهديد سافر وخطير وخرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية

الهيئة العامة للطيران المدني: مقاتلات قطرية تعترض طائرتين مدنيتين إماراتيتين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 16 يناير 2018

أبوظبي (وام)

اعترضت مقاتلات قطرية مسار طائرتين مدنيتين إماراتيتين خلال رحلاتهما الاعتيادية في تهديد سافر وخطير لسلامة الطيران المدني، وخرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية. وأوضحت الهيئة العامة للطيران المدني، صباح أمس الاثنين، أنها تلقت بلاغاً من إحدى الناقلات الوطنية بأن إحدى طائراتها خلال رحلتها الاعتيادية المتجهة إلى المنامة وأثناء تحليقها في المسارات المعتادة، تم اعتراضها من قبل مقاتلات قطرية في تهديد سافر وخطير لسلامة الطيران المدني، وخرق واضح للقوانين والاتفاقيات الدولية. وذكرت «الهيئة» في بيان لها أن الرحلة المذكورة هي رحلة اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار، ومستوفية جميع الموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دولياً. وأكدت «الهيئة» أن دولة الإمارات العربية المتحدة، ترفض هذا التهديد لسلامة حركة الطيران، وستتخذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لضمان أمن وسلامة حركة الطيران المدني. وفي وقت لاحق، أعلنت الهيئة العامة للطيران المدني، أنها أبلغت بقيام المقاتلات القطرية باعتراض طائرة مدنية ثانية خلال مرحلة نزولها إلى مطار البحرين الدولي في رحلة اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار، ومستوفية الموافقات والتصاريح اللازمة والمتعارف عليها دولياً، في تكرار تهديد سلامة الطيران المدني، وتكرار الخرق الواضح للقوانين والاتفاقيات الدولية. وقالت الهيئة العامة للطيران المدني، إنها تعد هذه الواقعة بمثابة خرق خطير ومتجدد للاتفاقيات الدولية وسلامة حركة الطائرات المدنية، وإنها تدرس الخيارات القانونية المتاحة لدى المنظمة الدولية للطيران المدني «الإيكاو» والمنظمات الأخرى ذات الصلة.

وفي وقت لاحق، كشفت الهيئة العامة للطيران المدني عن أن الطائرتين اللتين تم اعتراضهما من قبل المقاتلات القطرية كان على متنيهما 277 مسافراً من جنسيات مختلفة، وأن عملية الاعتراض تمت خلال مرحلة اقتراب هبوطهما في مطار المنامة الدولي بالبحرين، في رحلات اعتيادية مجدولة ومعروفة المسار ومستوفية الموافقات والتصاريح اللازمة، ومتعارف عليها دولياً، ويعلم عنها الجانب القطري.

وقال سيف السويدي، مدير عام الهيئة العامة للطيران المدني في تصريح لوكالة أنباء الإمارات «وام»، إن المقاتلات القطرية قامت باعتراض الطائرة الأولى عند الساعة 10:30 صباحاً، وفيما تم اعتراض الطائرة الثانية عند الساعة 11:5 صباحاً على ارتفاع بين 9 إلى 10 آلاف قدم في رحلات روتينية اعتيادية معتمدة من المنظمة الدولية للطيران المدني. وأضاف أن الرادارات البحرينية رصدت الطائرات العسكرية القطرية خلال عملية الاعتراض، إضافة إلى مشاهدة الواقعة بالعين المجردة من قبل طواقم الطائرات والركاب، ما يشكل تهديداً واضحاً وصريحاً لحياة مدنيين أبرياء.

وأشار إلى أن الجانب القطري لم يسبق وأن اعترض على استخدام الطائرات لهذه المجالات الجوية، ولم يتم إصدار أي إنذار بعد الاستخدام، ما يشكل انتهاكاً واضحاً للقوانين الدولية وسلامة الطيران المدني من الجانب القطري، وتهديداً وتخويفاً في سابقة خطيرة، حيث اقتربت المقاتلات القطرية بشكل مفاجئ من الطائرات الإماراتية المدنية دون أي إنذار، في خرق واضح لأساسيات وأعراف وقوانين الطيران المدني الدولية. وقال السويدي، إن الإمارات ترفض هذا التهديد لسلامة حركة الطيران، وستتخذ جميع الإجراءات القانونية اللازمة لضمان أمن وسلامة حركة الطيران المدني.

 

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا