• الاثنين 29 ذي القعدة 1438هـ - 21 أغسطس 2017م

ارتفاع عدد المتطرفين في السويد

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

ستوكهولم (وكالات)

أفاد تقرير للاستخبارات السويدية (سابو) أمس، أن عدد المتطرفين من دعاة العنف ارتفع بشكل حاد من 200 في العام 2010 إلى «آلاف» لكنها أشارت إلى أن عدداً قليلًا منهم قادر على تنفيذ هجمات إرهابية. وقال رئيس الاستخبارات السويدية انديرس ثورنبيرج في مقابلة مع وكالة أنباء «تي تي» المحلية «يمكننا القول إن عدد المتطرفين ارتفع من مئات إلى آلاف»، مشيراً إلى أن الوضع «خطير».

وتابع «هذا هو الأمر الطبيعي الجديد.. اتساع دوائر التطرف يمثل تحدياً تاريخياً». لكن ثورنبيرغ شدد أن عدداً قليلاً فقط من «آلاف» المتطرفين لديهم النية أو القدرة على تنفيذ هجوم إرهابي. وكانت الاستخبارات السويدية قدرت في 2010 أن 200 من المتطرفين من دعاة استخدام العنف ينشطون في هذا البلد الاسكندنافي.

وعزا ثورنبيرج الزيادة بشكل رئيسي لماكينة دعاية تنظيم «داعش»، التي وحدت عدة مجموعات متطرفة. وقال «اعتدنا وجود دوائر مختلفة.. لدينا أشخاص متشددون من شمال أفريقيا، والشرق الأوسط والصومال، لكن كانوا جميعاً منعزلين». وأوضح ثورنبيرج أن جهاز الاستخبارات يتلقى الآن شهرياً نحو 6 آلاف معلومة سرية تتعلق بالإرهاب والتطرف، مقارنة بقرابة 2000 معلومة شهرياً في العام 2012.

وسبق وأعلن جهاز الاستخبارات السويدي أن نحو 300 شخص من السويد سافروا لسوريا والعراق للانضمام لتنظيم «داعش» منذ العام 2012.