• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

بطولة الجائزة الكبرى لشركة أدنوك

«الحفر» يكتسح بروج بـ «درزن أهداف» في خماسيات كرة القدم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

تأهلت فرق أدكو وأدجاز وجاسكو من المجموعة الأولى، والحفر الوطنية وإسناد وأدما العاملة من “الثانية” وأدنوك الرئيسية عن المجموعة الثالثة إلى الدوري الثاني لبطولة الجائزة الكبرى الرياضية لشركة أدنوك ومجموعة شركاتها لعام 2014 في نسختها الـ 20. وشهدت جولة أمس الأول فوز شركات أدكو والحفر الوطنية وأدنوك الرئيسية وإسناد، لتتضح على ضوء تلك النتائج صدارة شركات أدكو وأدجاز وجاسكو من المجموعة الأولى، والحفر الوطنية وإسناد وأدما العاملة من الثانية فيما تصدرت المجموعة الثالثة شركة أدنوك الرئيسية بدون هزيمة أو خسارة، وتبقت جولة الأسبوع الأخير من الدور التمهيدي لتحديد شكل الدور الثاني للفرق الثمانية. وأسفرت مباريات اليوم السادس عن فوز شركة أدكو حامل اللقب على أدجاز 10ـ6، حيث تفوق الفريق في السلة والكرة الطائرة وكرة اليد وخسر في كرة القدم 3ـ5، سجل لفريق أدجاز جان تشارلز وهزاع المهيري هدفين وهدفا للاعب حمدان عبدالله الكثيري، وسجل لفريق أدكو محمد عبدالله ناصر هدفين وعبدالمولى اقنتار وأدارها عيسى الحوسني وحليم الصلح. وشهدت الجولة احتفاظ شركة الحفر الوطنية بصدارتها للمجموعة الثانية بالعلامة الكاملة بفوزها على شركة بروج 12ـ4 في جميع المسابقات، كان أبرزها خماسيات كرة القدم التي انتهت بفوز قياسي يتحقق لأول مرة في مشوار البطولة بنتيجة 12ـ صفر، سجل للحفر النجم المغربي عزيز درو 7 أهداف وهدفين لكل من يوسف الزرعي ورضوان ادرر ويحي بايا هدفا.

وفازت شركة أدنوك الرئيسية على شركة زادكو 12ـ4 في المسابقات الأربع، ففي خماسيات الكرة تفوق أدنوك بهدف نظيف سجله محمد الملا ليضع فريقه في صدارة الترتيب العام للمجموعة والتأهل للدور الثاني الذي يمثل تحديا لفرق البطولة التي تبلغ دور الثمانية. وشهد ختام الجولة واحدة من مفاجآت البطولة بفوز شركة إسناد على أدما العاملة 10 ـ 6 لتتقدم للمركز الثاني بجانب الحفر الوطنية قبل ختام الدور التمهيدي، وشهدت الليلة تفوق إسناد في كرة القدم 3ـ2 والتي سجل لها فالح سليمان، موتو بابا وحسن الشامي وسجل لفريق أدما أحمد سالم وحمود الحمادي. (أبوظبي ـ الاتحاد)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا