• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

طبيب مواطن استخدمها لإنقاذ مُسنة تعاني خللاً في الكلى

«الصحة ووقاية المجتمع» نحو تقنية تحمي من الصبغة الإشعاعية

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

دبي (الاتحاد)

أجرى طبيب مواطن عملية قسطره قلبية لمريضة مواطنة، هي الأولى من نوعها باستخدام جهاز يحمي الجسم من أضرار الصبغة الإشعاعية.

وقال الدكتور عبد الله عبد الرحمن الهاجري، استشاري الأمراض القلبية التداخلية في وزارة الصحة ورئيس وحدة للقلب والقسطرة القلبية،: إن الجراحة أجريت لمريضة تبلغ من العمر 60 عاماً، وكانت تعاني تضيقاً شديداً في الشرايين التاجية، إلى جانب أصابتها بضعف في وظائف الكلى.

وأوضح أن «إجراء جراحة قلبية لمريضة تعاني هذه الاعراض، قد يعرضها للإصابة بمضاعفات في الكلى، تصل الى فشل في وظائف الكليتين، ومن ثم الحاجة إلى غسيل كلوي».

وأضاف: «بادرت وزارة الصحة، بإدخال جهاز جديد، يستخدم لأول مرة في مستشفيات الدولة، يسمح بإجراء صورة إشعاعية للمصاب بانسداد الشرايين، وفي الوقت نفسه يحميه من أضرار الصبغة المستخدمة في الأشعة».

وتابع الهاجري: الجهاز الجديد يحمل اسم The Renal Gaurd (رينال جارد) ويتميز بفعالية شديدة في تنظيف الجسم في الحال من آثار المواد الصبغية، ويحمي الكلى من الآثار الجانبية لهذه المادة التي قد تتسبب في إجهاد الكليتين، للتخلص منها بعد العملية الجراحية».

وأشار إلى أن الجهاز يستخدم لمرضى السكري وكبار السن ومرضى ضغط الدم والذين هم اكثر عرضة من غيرهم للإصابة بالقصور الكلوي، ويتميز بأنه يجعل عمليه القسطرة القلبية اكثر أماناً، ويساهم في إنجاح العملية إلى حد كبير من دون أضرار جانبية.

وذكر الهاجري أن المريضة التي خضعت لعملية القسطرة، تعاني من نوبة قلبية، إلى جانب إصابتها بمرض السكري والكلى، وخضعت لعلاج تضيق الشرايين التاجية عبر الجراحة وللتصوير الإشعاعي لتخرج بفضل التقنية الجديدة من غرفة العمليات، وقد شفيت من تضيق الشرايين، من دون إصابة الكلى بأي أضرار.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض