• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

انطلاق الدورة السادسة بحضور أحمد بن حمدان آل نهيان

عروض الليزر تدشن مهرجان «الغربية» للرياضات المائية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

إيهاب الرفاعي (المنطقة الغربية)

برعاية سمو الشيخ حمدان بن زايد آل نهيان، ممثل الحاكم في المنطقة الغربية، وبتنظيم لجنة الفعاليات والبرامج التراثية في إمارة أبوظبي، انطلقت مساء أمس فعاليات مهرجان الغربية للرياضات المائية في دورته السادسة التي تستمر حتى الثالث من مايو المقبل.

شهد الفعاليات الشيخ أحمد بن حمدان بن محمد آل نهيان، رئيس لجنة التزحلق على المياه والتجديف الواقف والطيران الشراعي، وعدد كبير من المسؤولين وزوار المهرجان، وكان في استقبالهم عبيد خلفان المزروعي مدير المهرجان، وأشاد الشيخ أحمد بن حمدان بالمهرجان في نسخته السادسة وما شهده من تطور واضح في مختلف الفعاليات والبرامج والأنشطة والمسابقات التي تقدم، سواء للمتسابقين أو الجمهور. وأكد أن «الرياضات المائية تخطو خطوات واسعة نحو تحقيق نجاح كبير بفضل الإقبال الكبير عليها من عشاق الرياضات المائية والتشويق والإثارة»، موضحاً أن لجنة التزحلق على المياه والتجديف وقوفاً تهدف لتنظيم المسابقات والفعاليات في تلك المسابقات، وفق المعايير المعتمدة لها، وتمنى أن يحقق أبطال الإمارات مراكز متقدمة في الرياضات المائية، ليس على المستوى المحلي، ولكن على المستوى الدولي والعالمي.

وأكد محمد خلف المزروعي، مستشار الثقافة والتراث في ديوان سمو ولي عهد أبوظبي، رئيس لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية، أنّ «المهرجان يحقق جملة من الأهداف والغايات المهمة، منها الترويج للمنطقة الغربية كوجهة ثقافية وسياحية ورياضية وترفيهية مُثلى للزوار والسياح المهتمين بمجال الرياضات البحرية والشاطئية، وإبراز عوامل الجذب التي تزخر بها المنطقة الغربية، وتعزيز الفعاليات وزيادة معدلات إشغال الفنادق العاملة في هذه المنطقة، فضلاً عن تشجيع المنتجات المحلية».

واعتبر المزروعي أنّ «فعاليات مهرجان الغربية للرياضات المائية تُعزّز رسالة الحدث الثقافية والاجتماعية والرياضية، حيث يحظى المهرجان بفعاليات كثيرة ومتنوعة يزيد مجموع جوائزها على 4 ملايين ونصف المليون درهم، ومنها سباقات الكايت سيرف، التجديف وقوفاً، البوانيش الشراعية، سباق جزيرة مروح للتفريس، سباق القوارب الحديثة، سباق بوطينه لقوارب التجديف التراثية، وقوارب الكاياك، السباحة، كرة الطائرة الشاطئية، كرة القدم الشاطئية، الإبحار بالباراشوت، فضلاً عن السوق الشعبي وفعاليات خاصة للأطفال وعروض تراثية ومسابقات المسرح».

وتابع المزروعي: «المهرجان في دورته الجديدة يسعى كذلك لتشجيع أهالي المنطقة على الترويج للمنتجات المحلية التي تنتجها الأسر حتى يتمكن الأهالي من عرض مُنتجاتهم وبيعها على هامش فعاليات المهرجان على شاطئ المرفأ، والمُساهمة بالتالي في تعزيز نمط حياة أكثر نشاطاً للأجيال الشابة في الغربية، وتشجيعهم على المشاركة في الألعاب الرياضية والبحرية المتنوعة». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا