• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خبير في التراث وأنساب القبائل

«ابن خليف».. 70 عاماً بين الزراعة والرعي وتربية الإبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 أغسطس 2016

السيد حسن (الفجيرة)

سعيد سالم بن خليف الطنيجي (78 سنة)، من المواطنين المخضرمين الذين عانوا قبل مرحلة النفط، ثم صبروا وصابروا في الحياة بكفاحهم وجِدهم واجتهادهم، حتى وصلوا إلى مرحلة من السعادة والرقي مع جموع المواطنين بالدولة، بما يُمكن أن يكون نموذجاً وطنياً مشّرفاً في تحمل الصعاب والعمل بعقله وساعديه كي يحصل على الزرق ويربي أسرته المكونة من 7 أفراد من حلال خالص لا تشوبه شائبة.

مهنة القنص

ويضرب سعيد سالم الطنيجي، الشهير بـ«ابن خليف» في منطقة «الحنية»، بالفجيرة والمناطق المجاورة، أروع الأمثلة في العمل والحفاظ على التقاليد والعادات المحلية الأصيلة والعريقة، لدرجة أن مدرسة المنامة بعجمان، المتاخمة لحدود منطقة «الحنية»، استعانت به كخبير تراثي ومحاضر للشباب، خلال فترة العطلة الصيفية، ولمدة 3 سنوات، ليُعّلم هؤلاء الشباب التقاليد والعادات الإماراتية على أصولها وعراقتها.

ويقول الطنيجي، إنه على علم كبير بأنساب القبائل في المنطقة الوسطى والفجيرة، ويأتي إليه كثيرون ليسألوه عن أصول القبائل ومناطقها وتتبعات إقامتها، حيث إنه في الأصل من منطقة الذيد، ثم تزوج من الحنية وسكن بها حتى الآن.

ويشير إلى أنه كان يجول مع والده من «بياته» في أم القيوين، والذيد، والسيجي، ومسافي، وثوبان ثم كلباء وأخيراً الفجيرة، وذلك من خلال حرفة الرعي التي ظل يعمل بها سنوات طويلة، وكان ابن خليف قناصاً في مرحلة الشباب والرجولة، حيث امتهن لفترة معينة من عمره، مهنة القنص في جبال وأودية الفجيرة، يصطاد الحباري والغزلان والكروان، ثم عمل بالزراعة ثم تربية الإبل والجمال. وانتقل فترة إلى وظيفة مُشغل أبار بهيئة الكهرباء والماء بمنطقة الحني. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا