• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

44 مليون مركبة تقليدية مستخدمة في البلاد

ألمانيا تسعى لزيادة استخدام السيارات الكهربائية بحلول عام 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

تحلم الحكومة الألمانية بأن يقود سوق السيارات في البلاد العالم إلى الحراك في مجال السيارات التي تدار بالكهرباء، إلا أن الجهود التي تبذلها من أجل إقناع المواطنين باستخدام سيارات عديمة الانبعاثات تبدو غير ناجحة. وتتمسك برلين بهدفها المعلن وهو الوصول بعدد السيارة الكهربائية على الطرق المحلية إلى مليون سيارة بحلول عام 2020.

والواقع أن فكرة تصور وجود عالم أكثر نظافة وأقل ضوضاء وتلوثاً باستخدام سيارات لا تعمل بالوقود الحفري، تظل فكرة مغرية. إلا أن أغلب الألمان غير مهتمين بذلك.

ويتم التخطيط حالياً للسماح للسيارات الكهربائية بالسير في الحارات المخصصة لسير الحافلات في المدن المزدحمة، بالإضافة إلى تخصيص أماكن انتظار لها ومنحها لوحات معدنية تحمل حرفاً مميزاً، وذلك لفصلها عن مثيلاتها التي تعمل بالوقود أو الديزل.

وعلى الرغم من كل ذلك، فإن الحماس لشراء السيارات التي تعمل بالكهرباء في ألمانيا منخفض بشكل ملحوظ. ويشكو المشترون المحتملون من أن الطرز المعروضة للبيع باهظة الثمن، بالإضافة إلى عدم وجود شبكة محلية لمحطات الشحن بالكهرباء.

ويشار إلى أن عدد السيارات الكهربائية يتزايد بمقادير ضئيلة. وبحسب الأرقام الصادرة من مركز الأبحاث الشمسية والهيدروجينية في شتوتجارت، تضاعف حجم مبيعات السيارات التي تعمل بالكهرباء حول العالم العام الماضي ليصل إلى 400 ألف وحدة.

وتحتل ألمانيا المركز السابع في مبيعات السيارات التي تعمل بالكهرباء، وذلك بعد الولايات المتحدة والصين والنرويج. ويجمع المحللون على أن طرح حوافز مالية هو أسرع طريق للتوسع في استخدام السيارات الكهربائية، إلا أن الحكومة الألمانية ما زالت ترفض حتى الوقت الحالي صرف حوافز للسائقين لكي يتحولوا إلى السيارات الكهربائية. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا