• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

البرازيل تشيد بإجراءات أميركية لتخفيف السيطرة على الإنترنت

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

أشادت الرئيسة البرازيلية ديلما روسيف بقرار الولايات المتحدة تخفيف سيطرتها على الإنترنت، ودعت إلى أن تكون الشبكة أكثر ديمقراطية وشفافية بعد فضيحة تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على الإنترنت.

وكانت روسيف تتحدث في مؤتمر عالمي دعت إليه لبحث سبل إدارة الإنترنت بدرجة أكثر أمانا وأقل ارتباطا بالولايات المتحدة عقب الكشف عن تجسس وكالة الأمن القومي على الرئيسة البرازيلية وزعماء دول أخرى. وقالت روسيف: «الإنترنت الذي نريده سيكون ممكناً فقط في سياق احترام حقوق الإنسان، وخصوصاً الحق في الخصوصية وحرية التعبير».

وأضافت «أحيي خطة الولايات المتحدة التي أعلنت مؤخراً لتبديل روابطها بمؤسستي «آي.إيه.إن.إيه» و«آي.سي.إيه.إن.إن» (آيكان) بإدارة عالمية لهاتين المؤسستين»، في إشارة إلى المؤسستين اللتين تتوليان عمليات تخصيص نطاقات المواقع الإلكترونية وعناوينها. وكان الموظف السابق في وكالة الأمن القومي الأميركية، إدوارد سنودن، قد كشف في العام الماضي عن تجسس الولايات المتحدة على مستخدمي الإنترنت بواسطة برامج سرية، وهو ما أدى إلى صدور دعوات في أنحاء العالم لتقليص سيطرة الولايات المتحدة على الشبكة التي باتت تربط ثلث سكان الأرض ببعضهم بعضاً حالياً. وقالت روسيف، التي كشفت وسائق مسربة نشرها سنودن عن تجسس وكالة الأمن القومي الأميركية على بريدها الإلكتروني واتصالاتها الهاتفية: «إن مراقبة الإنترنت على نطاق واسع غير مقبولة». (ساو باولو - رويترز)

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا