• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
  06:46    مصدر بريطاني: سيارة حاولت اقتحام قاعدة "ميلدنهال" الأمريكية     

نذر نفسه لخدمة أصحاب الحاجات

أحمد المسقطي: المبادرات الإنسانية رسالتنا إلى العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 17 يونيو 2017

أشرف جمعة (أبوظبي)

سنوات طويلة، وهو يرعى المحتاجين وينذر نفسه لخدمة أصحاب الحاجات دون مقابل أو بحثا عن شهرة وحديث بين الناس، حتى أصبحت مبادراته الإنسانية محطة يستريح بالقرب منها الكثير من الناس، وقد آثر سفير الأمم المتحدة للتعليم في منطقة الخليج والشرق الأوسط وشمال أفريقيا الدكتور أحمد المسقطي أن يشارك في كل بر، فساهم في بناء الكثير من المساجد وعمل على تجسد معنى التكافل من خلال كفالة اليتامى وإقامة مشروعات، خاصة إفطار صائم، وكذلك علاج المرضى، والتكفل ببعض المساعدات الدراسية، فضلاً عن مبادراته الشخصية التي تتماهى مع عام الخير وتتماشى مع قيم شهر رمضان الفضيل.

كفالة الأيتام

يقول الدكتور أحمد المسقطي، الحاصل على لقب رسول السلام من قبل الأمم المتحدة: منذ زمن بعيد وأنا مهتم بالأيتام، وكنت أعمل مع الجهات الخيرية داخل الدولة من أجل الإسهام في مشروعات كفالة الأيتام ومن خلال مبادرة «طيب خاطرهم»، وفي الوقت الحالي يتم العمل على كفالة عدد كبير من الأيتام داخل الدول وخارجها من خلال مشروعات خاصة بكفالة الأيتام بالتعاون مع هيئة الهلال الأحمر الإماراتي، وبحيث يتم تقديم كفالات شهرية إلى عدد من الأسر بهدف إعانتها، خصوصاً أن هذه الأسر متعففة وتستحق الرعاية والاهتمام.

إفطار صائم

ويبين المسقطي أن رمضان هو شهر الخير والبر والأعمال الصالحة، وأنه يسعى مثل غيره من أبناء الدولة إلى تقديم وجبات إفطار للصائمين داخل الدولة وخارجها، لافتاً إلى أنه قبل بداية شهر رمضان يجهز قوائم خاصة بمشروع إفطار صائم، ومن ثم الحرص على أن تصل وجبات إفطار الصائمين إلى مستحقيها من الأسر المتعففة في بيوتهم. ... المزيد

     
 

الله يجزاك خيرا

الدكتور احمد المسقطي وفقك الله ويجعله بميزان حسناتكم ان شاء الله العمل التطوعي والمساهمة في الاعمال الخيرية جزء من حياتنا وسر سعادتنا الله يجزيكم خيرا

مريم مبارك | 2017-06-18

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا