• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م
  02:55    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيين        02:57    الفصائل المعارضة تدعو لهدنة من خمسة ايام في حلب واجلاء المدنيي    

تأهيل جامعي لـ 30 من الباحثين عن عمل

«التنمية الأسرية» توقع اتفاقية تعاون مع مجلس أبوظبي للتوطين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

وام

أبوظبي (وام)

وقعت مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي للتوطين أمس اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى تدريب وتأهيل مجموعة من الشباب الإماراتي للعمل في مجال الرعاية الاجتماعية للمسنين. وسيتم بحسب بنود الاتفاقية إدراج الطلبة الباحثين عن العمل في برنامج دراسي للحصول على الدبلوم المهني في مجال الرعاية الاجتماعية الذي تنفذه مؤسسة التنمية الأسرية بالشراكة مع جامعة الشارقة، وذلك بهدف تأهيلهم علميا ليشغلوا وظائف لدى المؤسسة في مجال تقديم الرعاية الاجتماعية للمسنين. وتم توقيع الاتفاقية بحضور مريم محمد الرميثي مديرة عام مؤسسة التنمية الأسرية، وعبدالله عبد العال الحميدان المدير التنفيذي لمجلس أبوظبي للتوطين. وجاء توقيع الاتفاقية انطلاقا من رغبة الطرفين في تعزيز تعاونهما المشترك، وبناء شراكة نوعية بينهما بغرض المساهمة في تأهيل الكوادر الإماراتية للعمل في مجال الرعاية الاجتماعية، بالإضافة إلى التعاون في مجالات التدريب وتبادل الخبرات وفق القوانين والأنظمة المعمول بها في الدولة، وتوظيف الكوادر المؤهلة في مؤسسة التنمية الأسرية بعد اجتيازهم فترة التدريب بنجاح. واتفق الطرفان على أن تضع هذه الاتفاقية الأسس والقواعد اللازمة لإنشاء إطار العمل والتعاون المشترك فيما بينهما لتأهيل عدد من الإماراتيين للعمل في مجال الرعاية الاجتماعية للمسنين. وأكدت مريم محمد الرميثي أن مثل هذا التعاون بين مؤسسة التنمية الأسرية ومجلس أبوظبي للتوطين يعزز من سياسة التوطين التي انتهجتها دولة الإمارات ويساعد في تشغيل الشباب المواطن من الجنسين في وظائف تعتبر جديدة بالنسبة لهم، مشيرة إلى أن تعليم وتأهيل 30 شابا وشابة في جامعة الشارقة حسب بنود الاتفاقية - سيفتح المجال أما الشباب الجامعي ويعزز من السياسة الرامية إلى توافق المخرجات التعليمية وفق حاجة المجتمع، الأمر الذي يشجع طلبة الثانوية العامة على إعادة النظر في الفروع التعليمية التي يختارونها، بحيث تصبح أكثر توافقا مع متطلبات سوق العمل. من جانبه أشار عبدالله عبد العال الحميدان إلى أن أهم ما يميز هذه الاتفاقية هو أنها تهدف إلى تحقيق إحدى مبادرات مؤسسة التنمية الأسرية المتمثلة في توفير المهارات المطلوبة للباحثين عن عمل من خلال برنامج الدبلوم المهني وتأهيلهم لشغل وظائف متخصصة في مجال الرعاية الاجتماعية لفئة كبار السن. لافتا إلى أن هذه المبادرة تتماشى مع حرص المجلس على تدريب وتأهيل وتوظيف المواطنين لشغل وظائف تخصصية، ومن خلال هذه الاتفاقية سيصبح للخريجين من أصحاب تخصصات الرعاية الاجتماعية الفرصة لتطوير قدراتهم وتنمية مهاراتهم للعمل في وظائف الرعاية الاجتماعية للمسنين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض