• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

نقل تحيات خليفة ومحمد بن زايد لجرحى القوات المسلحة وذويهم في المستشفيات الألمانية

حامد بن زايد: أبناء الإمارات تربوا على قيم البطولة والشجاعة والتضحية من أجل الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

برلين (وام) أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي، فخر الإمارات بما قدمه أبناؤها من قيم الوفاء والولاء والانتماء لأجل الوطن ورفعته وعزته وتضحياتهم الغالية التي لا تقدر بثمن ووقفتهم المشرفة دفاعا عن الحق والواجب ونصرة إخوانهم في اليمن، مشيرا سموه إلى أن هذا الأمر ليس بغريب عن أهل هذه الأرض الطيبة الذين تربوا على قيم البطولة والشجاعة والتضحية من أجل الوطن. جاء ذلك خلال زيارة سموه الجرحى من قواتنا المسلحة المشاركين ضمن قوات التحالف العربي في عملية «إعادة الأمل» في اليمن والذين يتلقون العلاج في المستشفيات الألمانية، في مستشفيات فيفانتس وغودس هويه وميرناو في كل من برلين وبون وميونخ.واطمأن سموه على أحوال المصابين وأوضاعهم الصحية خلال حديثه معهم وذويهم، والتقى سموه الأطقم الطبية المشرفة على خطط العلاج وإعادة التأهيل واستمع لشرح عن طبيعة الإصابات ومدى تماثلها للشفاء.ونقل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان تحيات صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة للجرحى وذويهم، وتمنياتهما لهم بالصحة والعافية والشفاء العاجل والعودة القريبة إلى الوطن. كما نقل لهم اعتزاز قيادة وشعب الإمارات بالدور البطولي الذي قام به أبناء الوطن في ساحات العز والشرف وتنفيذهم لواجباتهم الإنسانية والعسكرية بكل كفاءة ومهارة واقتدار. وتبادل سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان مع أبطال القوات المسلحة الأحاديث الودية وتعرف على عدة قصص حول الأدوار البطولية لأبناء الإمارات التي أدوها خلال مهامهم وواجباتهم الإنسانية والعسكرية في اليمن. وثمن سموه الروح الوطنية وشجاعة شباب الوطن في المجالات كافة خاصة تلك التي تظهر في أوقات الشدائد وهو ما عبر عنه أبطال القوات المسلحة من خلال شجاعتهم وتضحياتهم في ميادين العز والشرف. كما أكد سموه حرص القيادة الحكيمة على توفير جميع سبل الرعاية والمتابعة للمواطنين الذي يتلقون العلاج في الخارج وتقديم التسهيلات كافة التي تعينهم على إتمام رحلة علاجهم. من جانبهم عبر الجرحى عن اعتزازهم وفخرهم بالقيادة الحكيمة لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان التي أعطت لدولتنا شموخا وعزة وتطورا وتقدما في كل المجالات وفي رفع شأنها بين سائر الشعوب والأمم معاهدين الله عز وجل على مواصلة طريق الفداء والولاء والانتماء لتراب هذا الوطن الغالي منتظرين ساعة الالتحاق بإخوانهم في ميادين وساحات الشرف. وثمنوا وقفة دولة الإمارات حكومة وشعبا معهم التي تجسدت في معاني التضامن والتكاتف والأسرة الواحدة.. مؤكدين أن إرادتهم صلبة وعزيمتهم قوية والإصرار على التحدي قائم والمضي قدما في تنفيذ مهامهم وواجباتهم الإنسانية والعسكرية. رافق سموه خلال الزيارة.. جمعة مبارك الجنيبي سفير الدولة لدى جمهورية ألمانيا الاتحادية والعميد الركن عيسى راشد آل علي الملحق العسكري للدولة لدى ألمانيا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض