• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م
  06:46    مصدر بريطاني: سيارة حاولت اقتحام قاعدة "ميلدنهال" الأمريكية     

ناقشت مراتب التضحية والفداء ودور المرأة في تعزيز القيم

«مجالس الداخلية»: الشهداء قدموا نماذج خالدة في البذل لرفعة الوطن

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

أبوظبي (الاتحاد)


تناولت مجالس وزارة الداخلية التي أقُيمت أمس الأول، موضوع «التضحية» كمحور للنقاشات، من بين الموضوعات الثمانية المقررة هذا العام، حيث أكد المتحدثون أن ما قدمه شهداء الإمارات أعلى مراتب التضحية وأرفعها شأناً، وأن أمهات الشهداء هن نموذج للمرأة التي ضحت بأغلى ما تملك مقدمات دروساً في الوطنية والولاء وعظم التضحيات، وأنهن بصمودهن سجلن مثلاً للتضحية الحقة التي نقتدي بها جميعاً في كيفية التضحية في سبيل رفعة الوطن.

واستضاف سمو الشيخ محمد بن سعود بن صقر القاسمي، ولي عهد رأس الخيمة، المجلس الخاص بالشباب، وحضره الشيخ أحمد بن سعود القاسمي، الذي أكد أهمية المجالس التي تتحدث عن التضحية والفداء من أجل الوطن، وما للشهادة في سبيله من مآثر ومفاخر نعتز بها وتتناقلها الأجيال كموروث يحفظ للفخر على مر الأجيال، ورحب سموه بالحضور مباركاً لهم هذه الأيام المباركة من الشهر الفضيل، والتي تتزامن مع ذكرى غالية على قلوب الجميع هي ذكرى وفاة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان (رحمه الله).

وأوصى المشاركون في المجلس، الذي تولى إدارته محمد إبراهيم الريسي، بتعزيز قيمة التضحية بكل أشكالها لدى فئات المجتمع، لأنها إحدى أسمى صور الولاء والانتماء، وأن الشباب الإماراتي مستعد لتقديم الغالي والنفيس تضحية لرفعة الوطن.

وأكد ضرار بلهول، مدير عام مؤسسة وطني، أن العلاقة بين أبناء الإمارات وقيادتهم الرشيدة، تتمثل بالعلاقة الأبوية بكل معانيها، حيث كانت ولا تزال تسير وفق النهج الذي رسمه الراحل المغفور له الشيخ  زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، والذي كان ولا زال يمثل صورة الأب في ذهن كل أبناء الإمارات، ومثالاً يقتدى به في كل التفاصيل.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا