• الخميس 05 شوال 1438هـ - 29 يونيو 2017م

سلطت الضوء على القيم السامية التي جسدها أبناء الإمارات

«مجالس الخير الرمضانية»: شهداؤنا سطروا بأرواحهم الطاهرة أعظم معاني العز والفخر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

أبوظبي ( الاتحاد)


اختتمت مساء أمس الأول فعاليات مجلس شهداء الخير الرمضاني، والتي ينظمها مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي، بالتعاون مع اللجنة العليا لعام الخير، ويشارك في تنظيمها الأمانة العامة لمجلس الوزراء، وذلك على مستوى الدولة خلال شهر رمضان، حيث استضافت إمارة أبوظبي، ومدينة العين مجلسين لذوي الشهداء، حضرها عدد من المسؤولين والشخصيات الوطنية والإعلامية.

وتهدف مجالس شهداء الخير الرمضانية إلى تعزيز التواصل مع ذوي وأسر الشهداء، وتسليط الضوء على القيم السامية التي جسدها الشهداء وأبناء الوطن بتضحياتهم لرفعة الوطن وصون مقدراته، حيث تم تنظيمها في مختلف إمارات الدولة خلال شهر رمضان المبارك بحضور ممثلين ومسؤولين من حكومة الإمارات.

وركزت السبعة مجالس التي تم عقدها على مستوى الدولة على عدد من المحاور والقيم المختلفة، والتي تحدث فيها الوزراء مع أسر الشهداء وركزوا على أهميتها كالقيم الأخلاقية والمواطنة الصالحة والتسامح ودعم الشباب وحماية المكتسبات وغيرها.

وأكد الشيخ خليفة بن طحنون بن محمد آل نهيان، مدير مكتب شؤون أسر الشهداء بديوان ولي عهد أبوظبي،» أن مجالس شهداء الخير هي إحدى مبادرات مكتب شؤون أسر الشهداء، وتأتي ضمن مجموعة من المبادرات التي يقدمها المكتب لذوي الشهداء، بهدف التواصل معهم ودعمهم، وتلبية احتياجاتهم، بتوجيهات من صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، ومتابعة مباشرة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، مؤكداً، أن العرفان لأسر الشهداء والتقدير لدورهم وما قدموه من عطاء وبذل لتمكين أبناء الوطن وأجيال الغد نهج نسير عليه في الدولة، وواجب وطني نرسخ من خلاله قيم التكاتف والترابط والتعاضد التي يتسم بها مجتمع دولة الإمارات منذ القدم.
... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا