• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

توزعوا في مواقع عدة للمساعدة

متطوعو «الشارقة القرائي»..مرشدون ينثرون الحيوية في أرجاء المهرجان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

شارك أكثر من 70 متطوعاً ومتطوعة في مهرجان الشارقة القرائي للطفل في دورته السادسة، منذ اليوم الأول في الخامس عشر من أبريل الجاري حتى إسدال الستار عليه اليوم.

وتقدم فرق المتطوعين مختلف أشكال الدعم والمساعدة للضيوف، فتجدهم في لجنة خدمة العملاء والبحث، حيث تحتاج العائلات والطلاب إلى من يرشدها إلى مكان الكتب أو دور النشر المختلفة، فضلاً عن وجودهم في قسم الإذاعة للإعلان عن الفعاليات وزمانها ومكانها. وكذلك يتواجدون في قسم الأطفال لتوجيههم نحو الفعالية التي يريدونها.

إلى ذلك، قالت مسؤولة المتطوعين في إدارة مهرجان الشارقة القرائي للطفل «بعيداً عن الأضواء، وفي أكثر نقاط الاحتكاك مع الجمهور صعوبة وتحدياً، تجدهم يوزعون الابتسامات بين زوار وضيوف المهرجان، بعضهم يتولى مهمة المساعدة في البحث الإلكتروني عن الكتب، أو مواقع دور النشر والفعاليات، وآخرون يقفون خلف الكواليس يتأكدون من إقامة فعالية معينة في وقتها المناسب، فيتصلون بالضيوف، ويتولون الإعلان عن مواعيد الفعاليات، ويتفاعلون بكل أريحية مع الجميع‭‬»، مضيفة ‭‬»هم شباب وفتيات اختاروا أن يكونوا متطوعين في المهرجان، واعتبروها تجربة مهمة ومفيدة، خصوصاً أنها تتيح لهم التفاعل المباشر مع مختلف الفئات في المجتمع». وأضافت «هم حاضرون أيضاً في لجنة العلاقات العامة الموزعة في مواقع وأماكن عدة، في المطار، وفي الفنادق لاستقبال الضيوف والإعلاميين، ومتابعة احتياجاتهم، ويعملون طوال فترة أيام المهرجان، لينتشروا في القاعات، ويتابعوا الفعاليات، وينظموا مختلف التفاصيل وفق برنامج معد مسبقاً».

(الشارقة - الاتحاد)

عمل إنساني

أكد عدد كبير منهم أن العمل التطوعي عمل إنساني جميل وجذاب، يزداد تأثيره، عندما يكون في المجال الثقافي عموماً، وفي مجال الطفل خصوصاً، حيث يكتسب المتطوع معلومات ومعارف كثيرة في مختلف المجالات. وأعربوا عن تمنياتهم لتكرارها في دورة العام المقبل، خصوصاً أنهم نسجوا علاقات وأمضوا أياماً جميلة وسعيدة، على الرغم من أنهم في حركة دائمة طوال ساعات وأيام المهرجان، لكنهم كانوا في منتهى الحيوية، ما يؤكد أن العمل التطوعي وثقافة العمل التطوعي مسألة مهمة، تستوجب أن تكون حاضرة في مختلف ميادين الحياة، وما مشاركتهم في المهرجان ومشاركات أخرى سابقة في أكثر من نشاط وفعالية، إلا تأكيد على أهمية العمل التطوعي، وتعبير عن رغبتهم في التفاعل مع الجمهور بشكل مباشر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا