• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

شارك فيها 250 لاعباً ولاعبة من أنحاء الدولة تحت شعار «أنا رياضي»

«الإمارات للياقة البدنية» تؤكد أهمية الرياضة في تنمية قدرات مصابي التوحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 25 أبريل 2014

أحمد السعداوي (أبوظبي)

تأكيداً على أهمية الرياضة في الارتقاء بقدرات ذوي الاحتياجات الخاصة، ومنهم مصابو التوحد عقلياً وبدنياً ونمائياً، شهدت أبوظبي أمس الأول يوماً رياضياً خالصاً في قاعات نادي الجزيرة بأبوظبي، من خلال الدورة السابعة من بطولة الإمارات للسباحة واللياقة البدنية لذوي الاحتياجات الخاصة، التي نظمها مركز الإمارات للتوحد، وأقيمت تحت شعار «أنا رياضي»، وشارك فيها 250 لاعباً ولاعبة، ينتمون إلى واحد وعشرين مركزاً على مستوى الدولة، وتضمنت فعاليات ومسابقات متنوعة أبدع فيها ذوو الاحتياجات، وقدموا ألواناً من الفنون والرياضات الراقية.

أجواء احتفالية ومسابقات رياضية وعروض فنية امتزجت بمرح الصغار، شهدته البطولة التي أقيمت ضمن الاحتفالات بالشهر العالمي للتوحد الذي يقام في أبريل من كل عام، ويتم فيه تسليط الضوء على الجهود وأحدث الأساليب العلاجية المتبعة لمصابي طيف التوحد، والتي تفيدهم وتفيد المحيطين بهم في آن، عبر تيسير سبل التواصل والاندماج مع المجتمع المحيط.

السباحة للجميع

شارك في البطولة 250 لاعباً ولاعبة ينتمون إلى واحد وعشرين مركزاً على مستوى الدولة، عكسوا بأدائهم الراقي مدى التدريب والتأهيل، الذي استفادوا منه عبر انتسابهم لمراكز العلاج والتأهيل المختلفة في العاصمة الإماراتية، بالإضافة إلى 500 طالب من 6 مدارس مختلفة المراحل التعليمية.

بدأ الكرنفال الترفيهي التوعوي الذي قدمه المذيع الإماراتي سعيد المعمري، مع أصبوحة رياضية ذات مذاق خاص كان شعارها السباحة للجميع، تبارى فيها كثير من أشبال وطلائع مراكز ذوي الاحتياجات الخاصة، في جو من المرح والتفاؤل الجميل بمستقبل مشرق في ظل رعاية فائقة من جميع المؤسسات والجهات في دولة الإمارات، التي صار الاهتمام فيها بذوي الاحتياجات نموذجاً يحتذى، ويتطلع إليه الآخرون. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا