• الخميس 04 ذي القعدة 1438هـ - 27 يوليو 2017م

سلطان القاسمي يشهد حفل تخريج الدفعة الثانية من طلبة الدراسات العليا بجامعة الشارقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

الشارقة (الاتحاد)


أكد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة رئيس جامعة الشارقة، أن جامعة الشارقة تأخذ منهجاً يقوم على تخريج العلماء من أبنائها الذين يستطيعون أن يحققوا متطلبات الحياة الأفضل لخدمة مجتمعاتهم والبشرية.

جاء ذلك خلال الكلمة الرئيسية التي ألقاها سموه في حفل الدفعة الثانية لخريجي الدراسات العليا بجامعة الشارقة الذين بلغوا 228 من مختلف برامج الدراسات العليا، بحضور سمو الشيخ سلطان بن محمد بن سلطان القاسمي ولي العهد نائب حاكم الشارقة، وسمو الشيخ عبدالله بن سالم القاسمي نائب حاكم الشارقة، وذلك مساء أمس الأول، بقاعة المدينة الجامعية في الشارقة.

وعبر صاحب السمو حاكم الشارقة عن فخره واعتزازه بتخريج كوكبة من طلبة الدراسات العليا، وأشار سموه إلى أن جامعة الشارقة، وهي تحتفل اليوم بتخريج كوكبتها الثانية من حملة الشهادات العلمية العليا، إنما تعبر بشكل أو بآخر عن منهج جديد وجهناها باتخاذه، منهج يقوم على أن تعمل على تخريج العلماء من أبنائها، العلماء الذين يستطيعون أن يحققوا متطلبات ودواعي الحياة الأفضل، ليس للمجتمع الذي يعيشون فيه، بل ليبدعوا فيما تحتاجه البشرية، أينما وجدت وخاصة في ظل الثورة التقنية التي تعيشها المجتمعات البشرية في مغارب الأرض ومشارقها، فهم طلال عام ومعرفة، الأمر الذي سيشكل لهم دأب حياة وآفاق عمل.

وكشف سموه عن المشاريع المستقبلية التي من شأنها خدمة طلبة الدراسات العليا بجامعة الشارقة قائلاً:‏ وجهنا ببناء مقرات جديدة لطلبة الدراسات العليا، والتي ستشمل على كل ما تحتاجه برامجها العلمية، وطلبتها وأساتذتها، والمهتمون بالبحث العلمي الرصين من معامل ومختبرات ومعاهد علمية متخصصة، وقاعات دراسية مزودة بأحدث الوسائل التعليمية والتقنية‏.

وأكد سموه أن المنهج العام للعمل العلمي القائم الآن في جامعة الشارقة يطالبُ طلبة الدراسات العليا وحتى طلبة الدراسات التخصصية الأخرى ولمختلف درجاتها العلمية بأن تكون الأبحاث العلمية التي يجرونها وفقاً لمتطلبات دراساتهم قائمةً على هذه المعايير، معايير تلبية متطلبات التنمية البشرية محلية كانت أم عالمية.

حضر وقائع حفل التخريج كل من الشيخ محمد بن سعود القاسمي رئيس دائرة المالية المركزية، والشيخ خالد بن عبدالله القاسمي رئيس دائرة الموانئ البحرية والجمارك، والشيخ سالم بن عبدالرحمن القاسمي رئيس مكتب سمو الحاكم، ومعالي الدكتور أحمد بالهول الفلاسي وزير الدولة لشؤون التعليم العالي، وعدد من الشيوخ والمسؤولين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا