• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

استعداداً لاستقبال العام الدراسي الجديد

مواصلات الإمارات: صيانة 1488 حافلة مدرسية في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

دبي (وام)

أتمت مواصلات الإمارات ممثلة بمركز المواصلات المدرسية الحكومية بفرع أبوظبي استعداداتها لاستقبال العام الدراسي الجديد 2016 ـ 2017 بعد تنفيذ عمليات الصيانة لأسطولها من الحافلات المدرسية في أبوظبي والتحقق من سلامتها فنياً وميكانيكياً. ويجري حالياً إجراء عمليات الاختبار التي تشمل التشغيل التجريبي والميداني على الحافلة وخطوط السير.

وقال عامر جمعة الشحي مدير فرع المواصلات المدرسية الحكومية بأبوظبي إن المؤسسة حريصة على بذل كل الجهود لتلبية رضا متعامليها بالاستناد إلى أعلى المعايير في السلامة والمحافظة على البيئة والمجتمع إلى جانب تطبيقها مجموعة معايير وأنظمة وشراكات تتبعها دائرة النقل المدرسي لتحقيق أقصى مستويات السلامة للطلبة والسائقين والمشرفين.

وأكد الشحي جاهزية جميع الحافلات المدرسية في فرع أبوظبي والبالغ عددها (1488) حافلة لنقل أكثر من 56 ألفاً و208 طالب وطالبة من وإلى 119 مدرسة حكومية و21 مدرسة خاصة بمدينة أبوظبي، إضافة إلى جاهزية 1440 سائق نقل مدرسي و1712 من مشرفي النقل والسلامة والمحطات الأربع التابعة للفرع في كل من المصفح والشهامة وبني ياس وجزيرة أبوظبي، لتسيير عملية النقل المدرسي للطلبة في جو آمن ومنظم.

وأشار الشحي إلى أنه في إطار التزام مواصلات الإمارات بتطبيق معايير الأمن والسلامة عند نقل طلبة المدارس، فإنه يتم إخضاع جميع الحافلات لعملية صيانة شاملة خلال فترة الإجازة المدرسية تشمل الصيانة الدورية للحافلات بالإضافة إلى الصيانة الشاملة التي تشمل فحص الحالة الفنية والميكانيكية وأجهزة التكييف.

وأضاف إنه جارٍ تجربة المنظومة الذكية لسلامة الطلبة داخل الحافلات المدرسية، والتي تم تزويد جميع حافلات رياض الأطفال والحلقة الأولى بها وتتكون من 3 أجهزة تمثل 3 أنظمة إلكترونية الأول هو نظام العد الإلكتروني، وهو عبارة عن تقنية تهدف إلى حصر وعد الطلبة في عملية الصعود والنزول من الحافلة المدرسية ويقوم بإطلاق تنبيه إلى غرفة العمليات في حال لم يتطابق العدد خلال عملية النزول والصعود، أما النظام الثاني فهو نظام تفقد الحافلة الإلكتروني من خلال 3 أزرار تمكن سائق الحافلة من التفقد والتأكد من نزول الطلبة إلكترونياً، وذلك بوجود الأزرار في مقدمة الحافلة وفي وسطها ومؤخرتها. وأما النظام الثالث فهو نظام كاشف الحركة الذي يعمل بدوره على إطلاق تنبيهات إنذار في حال وجود حركة غير طبيعية بعد نزول جميع الطلبة كونه جهاز يستشعر حركة أي جسم داخل الحافلة في وقت إغلاق محرك الحافلة بعد انتهاء الرحلة.

وتحتوي الحافلات المدرسية التابعة لمواصلات الإمارات، جهازاً متخصصاً لتعقب الحافلات يرتبط بنظام الملاحة حيث يمكن غرفة العمليات من متابعة خط سير الحافلة ومدى التزام سائق الحافلة بالزمن المحدد لنقل الطلبة إلى المدارس، وزمن خروج الحافلة من المنطقة السكنية الخاصة بالطلبة، إلى جانب توضيح المسار الذي تتبعه الحافلة بما يضمن سير العمل بالشكل الأمثل.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض