• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

لاجئ أفغاني في باريس يستنفر الأجهزة الأمنية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

باريس (رويترز)

قال مصدر في الشرطة الفرنسية أمس: «إن أجهزة الأمن في باريس وزعت صورة لأفغاني يسعى للجوء في البلاد لاشتباهها في احتمال تخطيطه لهجوم في العاصمة»، فيما لا تزال فرنسا تعاني أثر هجومين شهدتهما خلال شهر على يد موالين لتنظيم «داعش». وأضاف المصدر: «إن الشرطة لا تعرف اسم اللاجئ، ولا تجري عملية ملاحقة قوية له في الوقت الراهن».في حين ذكرت صحيفة مترونيوز أنه موجود في فرنسا منذ شهرين.

وحالة الطوارئ مفروضة في فرنسا منذ مقتل 130 شخصاً على يد مسلحين ومفجرين انتحاريين في باريس في نوفمبر. والشهر الماضي دهس تونسي حشداً من المحتفلين بيوم الباستيل في مدينة نيس، وقتل 84 شخصاً، وفي الهجوم الثاني ذبح مهاجمان قساً مسناً. وقبل أيام من هجوم كنيسة نورماندي في 26 يوليو تلقت أجهزة الأمن الفرنسية معلومة سرية من وكالة مخابرات أجنبية بأن متشدداً مشتبهاً فيه يخطط لشن هجوم، وأرسلت صورة دون اسم لأجهزة أمنية عدة. واتضح أن الصورة كانت لأحد منفذي هجوم الكنيسة، وهو عبد الملك بوتيجان (19 عاماً).

وباريس في حالة تأهب مرتفعة خوفا على الأخص من شن هجوم محتمل على مهرجان «باريس بلاج».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا