• الأربعاء 28 محرم 1439هـ - 18 أكتوبر 2017م

الأمم المتحدة تقر بوجود عجز في العمل الإغاثي

بن دغر: الحوثيون يريدون أن يحكموا بقوة السلاح

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 05 أغسطس 2016

الرياض (وكالات)

قال رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر، إن وفد الشرعية وافق على قرار مجلس الأمن الدولي رقم 2216، واتفاقية الكويت وذلك حرصاً على تحقيق السلام الدائم والعادل الذي يتطلع إليه الشعب اليمني وحقناً لدمائهم وتخفيفا لمعاناتهم، متهماً الحوثيين بالسعي لحكم البلاد بقوة السلاح.

وأضاف بن دغر خلال استقباله أمس الخميس في الرياض المنسق العام للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة جيمي مكاولدرك، «ان استمرار الحرب يزيد من المعاناة والدمار والحصار وعدم وصول المساعدات الإغاثية أمام المواطنين، وهذا ما تقوم به المليشيا الإنقلابية التي رفضت الالتزام بقرار مجلس الأمن الدولي، ورفضت التوقيع على اتفاقية الكويت، بل على العكس استمروا في حصارهم وحربهم على الشعب اليمني، وقاموا بقطع الممرات الإنسانية لدخول المساعدات والأدوية إلى محافظة تعز الذين يفرضون عليها حصاراً جائراً منذ أكثر من سنة و6 اشهر «.

وأكد رئيس الوزراء أن الحوثيين يريدون أن يحكموا اليمن بقوة السلاح وهم أقلية الأقلية، مشيراً إلى أن من يريد أن يحكم اليمن عليه الذهاب إلى صناديق الاقتراع.

وأشار بن دغر إلى أن المليشيا الانقلابية قامت بقطع رواتب الموظفين وإيقاف الميزانية التشغيلية للمستشفيات والكهرباء في المحافظات المحررة.

بدوره، قال المنسق المقيم للأمم المتحدة في اليمن جيمي ميكجولدرك، إن الوضع الأمني غير آمن للموظفين التابعين للأمم المتحدة بسبب الوضع المتدهور، ما يصعب على المنظمات الدولية الوصول إلى أماكن النازحين.

ونوه بوجود عجز كبير في العمل الإغاثي، رغم ما تقدمه المنظمات الإنسانية، وقال «نحاول أن نعرف أكثر عن الوضع الإنساني الذي تعانيه اليمن، ويجب أن تتم دعوة عدد من المانحين والإعلام للاطلاع على الأوضاع الإنسانية وإيصال حجم المعاناة الإنسانية إلى العالم.