• الأربعاء 04 شوال 1438هـ - 28 يونيو 2017م
  01:06    نائب وزير الخارجية الروسي يحذر من أي استفزازات في سوريا تتعلق بالأسلحة الكيماوية     

مجتمع وحياة

جموح الشباب والتعامل الإنساني

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 16 يونيو 2017

لدينا مشكلة في التعامل مع تدين أو عدم تدين الشباب، وما يزيد منها أنهم العنصر المؤثر في كل أمة، وهم أعلى نسبة في منطقتنا التي تعد منطقة شابة، على عكس أوروبا التي توصف بالعجوز وتخشى من انقراض سكانها.

ومن فطانة الحبيب صلى الله عليه وآله وسلم وإدراكه لهذا الأمر أنّه تعامل بإنسانية راقية في إيصال معنى الدين والتدين إلى هؤلاء الشباب، حتى في لحظات النَزَق والتهور وغلبة النفس أو الرغبة، وإليكم ثلاثة مواقف للتعامل مع تلك اللحظات.

جاء فتى في جمع من الناس، وقال يا رسول الله ائْذَنْ لي بِالزِّنَا!

الطلب فيه جرأة وسط الذين أقبلوا عليه يزجروه، فقال النبيُّ صلى الله عليه وآله وسلم: أقروه، أي اتركوه، مقرًّا بحقه في السؤال، ثم قال: ادْنُهْ، أي اقترب مني، لتبدأ المرحلة الثالثة في التعامل، مخاطباً مشاعر الفطرة السوية والقياس المنطقي فيه:

قال: أَتُحِبُّهُ لأُمِّكَ؟

قَالَ: لاَ. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا