• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

عدسة عبد الغني بيبط ترصد أمكنة حميمة من جبال المغرب

صور الحلم في «نشيد الأعالي»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 26 يناير 2016

محمد نجيم (الرباط)

في معرضه الفوتوغرافي المُقام حالياً في رواق المركز الثقافي الفرنسي في مكناس، نقف عند صُور فوتوغرافية بعدسة الفنان المغربي عبد الغني بيبط، تمثل بشعرية وحسّ رهيف، أمكنة ارتادها وأحبّها الشاعر والروائي المغربي الراحل إدريس الشرايبي (1926 2007) وتقع بين أودية وجبال وواحات الأطلس الكبير.

في هذا المعرض الذي يحمل عنوان «نشيد الأعالي» تتجاور الصور الفوتوغرافية والنصوص الشعرية في حوار ثنائي بعيد عن كل العلاقات السيادية بين النص والصورة، وكأن الشاعر والفوتوغرافي تشبعا من نفس النبع الإبداعي. هذا التجاور يجعل المتلقي في بحث دؤوب عن الخيط الناظم للمعنيين في الصورة الفوتوغرافية والصورة الشعرية، كما جاء في كتيب المعرض. نشيد الأعالي «دعوة لاكتشاف جانب آخر من الحياة البسيطة المتأرجحة بين الحلم والشعر، حياة مليئة بالعطاء والسخاء بنكهة المعجزة، البحث فيها عن لحظات منفلتة للجبل كشكل آخر من الحياة، كحكاية لا يتقن سردها سوى الذين خبروا العيش فيه، في تلك الأعالي يوجد أكثر من سبب للشعور بسعادة غامرة تسموا على هشاشة اليومي، سعادة لن تفقه أبدا من أين تتسرب، ربما من متعة التفرج على العالم من فوق، أو من التقاط خيوط الشمس قبل الجميع».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا