• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

النجيفي يؤكد حصول تغيير ديموجرافي في بغداد وواشنطن تأمل بضمان نزاهة الاقتراع

المالكي يحذر من حملات تضليل في الانتخابات العراقية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 24 أبريل 2014

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

حذر رئيس الحكومة نوري المالكي أمس من «حملات التزييف والتضليل» التي تقوم بها جهات لم يسمها، مشدداً على اتخاذ الإجراءات الأمنية اللازمة لمنع حصول أي شيء يخالف القانون في الانتخابات التشريعية التي تجري في 30 أبريل الجاري. وهاجم رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ما يحدث في ديالى والأنبار «استهانة بالقيم وخروج على القانون»، لافتا إلى أن هناك تغييرا ديموجرافيا يحصل في مدينة بغداد، فيما أبدى السفير الأميركي لدى بغداد ستيفن بيكروفت، أمل الولايات المتحدة في أن تبذل الحكومة العراقية وسعها لضمان التصويت في بيئة آمنة وعادلة. وقتل عراقيان وأصيب 19 آخرون بهجمات في عدة مدن عراقية.

وقال المالكي في كلمته الأسبوعية المتلفزة أمس «إن محاولات الإرهاب وأعداء العملية السياسية ستبقى قائمة لإرباك المشهد الانتخابي والتأثير على العراقيين لمنعهم من الإدلاء بأصواتهم». وأضاف «أحذر جميع العراقيين في هذه الأيام الخطيرة، إذ كلما اقتربنا إلى يوم الفصل تكثر الدعاية والتزييف والتضليل»، مستدركاً بالقول «لكني واثق أن الشعب يعرف جيدا من النزيه والقوي وإن كثر الضجيج».

ودعا المالكي الناس إلى الوقوف مع الأجهزة الأمنية في هذه الأيام خاصة في يوم الانتخاب. ولفت إلى أن بعض الكتل والجهات يراهنون على التزوير، ونحن متهيئون لهم، مبيناً «وضعنا أمام كل مركز انتخابي قوة عسكرية ستتعامل بحزم ضد كل من يحاول الإخلال بالقانون في يوم الانتخابات».

وأوضح أن «العراقي لديه تجربة في الانتخابات ولم تعد الصورة لدى البعض غير واضحة، وليس هناك عذر للخطأ وعلينا أن نبني مستقبل العراق ونتطلع إلى خدمات وأمن، وهذا يقتضي أن من يأتي يدافع عن الأجهزة الأمنية والعراق». وبين أن «البعض لديه هوى لبعض الجهات يهبط من همة الجيش، وإن كان هؤلاء قد تراخت هممهم فقد ظهرت همم أخرى للتصدي إلى الإرهاب».

من جانبه اعتبر رئيس مجلس النواب أسامة النجيفي ما يحدث في ديالى والأنبار «استهانة بالقيم وخروج عن القانون واستسلام لمنهج القوة العاجزة عن الوصول إلى حل». ودعا على هامش لقائه مجلس العلماء في بغداد، إلى التوازن والعدالة، وألا يتم التفريق بين الناس على أساس الدين أو المذهب أو القومية، مشيرا إلى أن الكل سواسية وعلى الحاكم حفظ الحقوق. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا