• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

احتمال جيني بنسبة واحد في المليون

الليل والنهار توأمان.. خرجا من رحم واحد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 14 أبريل 2015

رغم آلام الولادة، سواء الطبيعية أو القيصرية، تحرص الأم على أن تلقي نظرة على وليدها، بحكم الغريزة والفطرة، لكن هذه الأم أصيبت بالذهول دفعها رغم الإنهاك، إلى الحملقة للتأكد من أن هذا التوأم هو الذي أنجبته توا، فإحدى ابنتيها كانت بيضاء والأخرى سمراء! وعندما تساءلت بلا كلام.. قال لها الطبيب «عزيزتي الأم.. هذا احتمال واحد في المليون.. مبروك». وقالت الأم دونا دوجلاس، نصف الجامايكية التي أنجبت 5 أبناء من زوجها البريطاني فينس أبيض البشرة، «لم تكشف الأشعة هذه المفاجأة.. لأنها لا توضح لون البشرة.. كانت صدمة حقيقية». وولد التوأم عام 1997، إلا أنه اشتهر حتى وصل إلى وسائل الإعلام مؤخراً. وأطلق الأبوان اسم لوسي على البيضاء ذات الشعر الأحمر، وماريا على السمراء، بلون الكراميل، ذات الشعر الأسود المجعد. وبغض النظر عن النتيجة اللونية للحمل والولادة، فإن الأم بالقطع تحب ابنتيها، وربما تنظر إليهما بسعادة طوال الوقت، لأن الأمهات الأخريات لم تنجب مثل ما أنجبت هي. لكن الاختين التوأم قاسيتا كثيرا وكان عليهما إبراز شهادة ميلادهما طوال الوقت ليثبتا للأخرين أنهما أختان فعلا حتى عندما يخرجان سويا مع أصدقائهما. وقالت الأم لصحيفة «نيويورك تايمز» حول شخصية التوأم «إنهما مختلفان في شخصيتهما بقدر اختلاف لون بشرتيهما»، لأن «لوسي تدرس الفن والتصميم، بينما تدرس ماريا القانون والفلسفة». وكان للأختين ملحوظة جيدة أيضا، وهي أن لون بشرة أخواتهما الثلاثة في المنتصف ما بين الأبيض والأسمر، أما هما فكانا طرفي النقيض في هذا الطيف اللوني». وحاليا تعيش العائلة تجربة لونية سعيدة لعبت فيها الجينات دور البطولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا